سياحةTourism

بغداد: أكبر مدينة في العراق
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
26

حيفا
غيوم متفرقة
26

ام الفحم
غائم جزئ
27

القدس
غائم جزئ
27

تل ابيب
غائم جزئ
27

عكا
غيوم متفرقة
26

راس الناقورة
سماء صافية
27

كفر قاسم
غائم جزئ
27

قطاع غزة
سماء صافية
26

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بغداد: أكبر مدينة في العراق وثاني أكبر مدينة في الوطن العربي

بغداد عاصمة جمهورية العراق، ومركز محافظة بغداد وهي أكبر مدينة في العراق وثاني أكبر مدينة في الوطن العربي بعد القاهرة.وثاني أكبر مدينة في آسيا الغربية بعد مدينة طهران عاصمة إيران. كما تعتبر المركز الاقتصادي والإداري والتعليمي في الدولة.

تكمن أهمية موقع بغداد في توافر المياه وتناقص أخطار الفيضانات مما أدى بدوره إلى اتساع رقعة المدينة وزيادة نفوذها إلى جانب سهولة اتصالها عبر دجلة


بغداد عاصمة جمهورية العراق، ومركز محافظة بغداد وهي أكبر مدينة في العراق وثاني أكبر مدينة في الوطن العربي بعد القاهرة.وثاني أكبر مدينة في آسيا الغربية بعد مدينة طهران عاصمة إيران . كما تعتبر المركز الاقتصادي والإداري والتعليمي في الدولة. بناها الخليفة العباسي المنصور من عام 762 للميلاد إلى عام 764 للميلاد في العقد السادس من القرن الثامن الميلادي الموافق للقرن (الثاني الهجري) واتخذها عاصمةً للدولة العباسية، حيث أصبح لبغداد تحت حكمهم مكانة مرموقة. وكانت من أهم مراكز العلم على تنوعه في العالم وملتقى للعلماء والدارسين لعدة قرون من الزمن. وتكمن أهمية موقع بغداد في توافر المياه وتناقص أخطار الفيضانات مما أدى بدوره إلى اتساع رقعة المدينة وزيادة نفوذها إلى جانب سهولة اتصالها عبر دجلة بواسطة الجسور التي تربطها بالجانب الأيسر من النهر. ولمدينة بغداد القديمة أسماء عدة كالمدينة المدورة والزوراء ودار السلام. يخترق وسط المدينة نهر دجلة، وينصفها إلى جزئين: الكرخ (الجزء الغربي) والرصافة (الجزء الشرقي).

موقع العرب يفتح المجال امام زواره الاعزاء بإصطحابنا برفقتهم الى جولة سياحية ساحرة من وحي الطبيعة الخلابة التي عاشوها بلحظات من حب ومتعة لنشرها في موقعنا وافساح المجال لمشاركتكم اروع اللحظات. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الشخص المعني، والبلدة وصور بجودة عالية على العنوان: alarab@alarab.com

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

انسكاب مادة حامضية في مستشفى تل هشومير