صحةHealth

الحمية الغذائية البروتينة تقلل الرغبة في الطعام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

دراسة حديثة: الحمية الغذائية الغنية بالبروتين تقلل من الرغبة في الطعام

البروتين ليس فقط دوراً في التحكم في الوزن بل يحسن أيضاً من الحفاظ على العضلات ويمنع فقدان العضلات مع تقدم العمر
الباحثون
أوضحوا أن النظام الغذائي الغني بالبروتين، أي ذلك الذي يحتوي على 18 إلى 35% من السعرات الحرارية اليومية، يرتبط بتقليل الشعور بالجوع ويزيد من الإحساس بالإمتلاء أثناء اليوم وحتى ساعات المساء


أوضحت دراسة حديثة أن الوجبات الغنية بالبروتين تُحسِّن من الشهية للطعام والشعور بالشبع عند الأشخاص الذين يعانون زيادة في الوزن والبدانة أثناء عملية إنقاص الوزن. وفي هذه الدراسة تناولت مجموعتين من أفراد العينة إما 25 أو 14% من السعرات الحرارية من البروتين، بينما ظلت إجمالي السعرات الحرارية تلك التي في الدهون كما هي في كلا النظامين الغذائيين.


صورة توضيحية

وأكد الباحثون أن تناول كميات أعلى من البروتين يزيد من الشعور بالشبع خلال النهار ويقلل من الرغبة في الطعام في الصباح والمساء بالمقارنة بالنظام الغذائي الذي يحتوي على كميات طبيعية من البروتين.

البروتين والشعور بالشبع
وقالت كاتبة الدراسة الأستاذة بقسم التغذية وعلم النفس الرياضي بجامعة ميسوري الأمريكية هيثر ليدي: "لقد أوضح الباحثون أن النظام الغذائي الغني بالبروتين، أي ذلك الذي يحتوي على 18 إلى 35% من السعرات الحرارية اليومية، يرتبط بتقليل الشعور بالجوع ويزيد من الإحساس بالإمتلاء أثناء اليوم وحتى ساعات المساء". وفي أثناء الدراسة، قامت الباحثة ومساعديها بعمل دراسات متفرعة متكررة للطعام قام فيها المشاركين الـ27 بتناول وجبات ثلاث أو ست كل يوم، ووجد الباحثون أن تناول وجبات أكثر من الطعام لا تؤثر في الشهية والشعور بالشبع في الوجبات ذات المعدلات الطبيعية من البروتين، بينما الأشخاص الذين تناولوا كميات كبيرة من البروتين في وجباتهم الثلاث شعروا بالشبع في فترات المساء والليل عمن تناولوا ست وجبات في اليوم.

تقليل السعرات الحرارية
وأيدت نتائج هذه الدراسة بحوث سابقة أوضحت أن الوجبات الغنية بالكثير من البروتين، بما في ذلك الإفطار الغني بالبيض، ترتبط بتقليل استهلاك السعرات الحرارية. يُذكر أن هناك دراسة نشرت العام الماضي بجريدة التغذية أوضح الباحثون أن الرجال يتناولون 112 سعراً حرارياً أقل في غذاء مفتوح و400 سعر حراري أقل على مدار الـ24 ساعة بعد تناولهم إفطاراً غنياً بالبيض بالمقارنة بإفطار غير غني بالبروتين، وأظهرت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين يعانون الوزن الزائد ويتناولون البيض في الإفطار يفقدون 65% وزناً أكثر ويشعرون بنشاط أكبر ممن لا يتناولن البيض في إفطارهم الذي قد يحتوي على نفس السعرات الحرارية.

الحفاظ على العضلات
ويلعب البروتين ليس فقط دوراً في التحكم في الوزن بل يحسن أيضاً من الحفاظ على العضلات ويمنع فقدان العضلات مع تقدم العمر، وقد أوضحت النشرة الإرشادية للأمريكيين لعام 2010 أن الأشخاص الأصحاء يمكنهم تناول بيضة كل يوم لإشباع حاجتهم من البروتين وقد تم إدراج البيض في قسم الأطعمة البروتينية. واقترحت خبيرة التغذية سيرينا بول أن يصاحب البيض الحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات ومنتجات الألبان في نفس وجبة الإفطار.

موقع العرب يدعو كافة الأطباء والصيادلة والممرضين وأصحاب الخبرة الواسعة في مجال الطب، الى إرسال مجموعة من المقالات التي تتعلق بالأمور الطبية على مختلفها لنشرها أمام جمهور الزوار الكرام لما فيه من توعية ضرورية للزوار.
لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الشخص المعني أو الطبيب، والبلدة وصور بجودة عالية على العنوان:
alarab@alarab.co.il
  

كلمات دلالية