صحةHealth

علماء يطورون دواء لمحو الذكريات الحزينة والمحرجة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
27

حيفا
غيوم متفرقة
27

ام الفحم
سماء صافية
27

القدس
سماء صافية
26

تل ابيب
سماء صافية
26

عكا
غيوم متفرقة
27

راس الناقورة
غيوم متفرقة
27

كفر قاسم
سماء صافية
26

قطاع غزة
سماء صافية
25

ايلات
سماء صافية
35
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

العلماء يطورون دواء يساعد على محو الذكريات الحزينة والمحرجة

يطور العلماء دواءً يمحو الذكريات الحزينة والمحرجة، ما يطرح الكثير من التساؤلات حول مدى أخلاقية هذه الأدوية وفعاليتها

* الحيوانات تتوقف عن الخوف من الأصوات المرتبطة بالصدمات الكهربائية ما يشير إلى أن الذكريات قد محيت

* العلماء يشيرون إلى أن هذه الوسيلة العلاجية الجديدة تساهم في تخليص الناس من الذكريات الحزينة والمحرجة

يطور العلماء دواءً يمحو الذكريات الحزينة والمحرجة، ما يطرح الكثير من التساؤلات حول مدى أخلاقية هذه الأدوية وفعاليتها. وأفادت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية أن خبراء سويسريين توصلوا إلى تطوير دواء أثبت فعاليته على الحيوانات، فقد ساهم في تلاشي الحاجز حول اللوزة في الدماغ، وهي العضو المسؤول عن تخزين الذكريات عند الثديات.

صورة توضيحية
وتبين أن الحيوانات تتوقف عن الخوف من الأصوات المرتبطة بالصدمات الكهربائية ما يشير إلى أن الذكريات قد محيت. ويتشارك البشر والحيوانات العضو ذاته، ما دفع العلماء إلى التأكيد على فعالية هذا الدواء عند المرضى. وأشاروا إلى أن هذه الوسيلة العلاجية الجديدة تساهم في تخليص الناس من الذكريات الحزينة والمحرجة، مثل التعرض للإساءة في الصغر أو انتهاء علاقة عاطفية أو وفاة حيوان أليف، كما أنها تساعد الجنود على التخلص من ذكريات الحرب القاسية. غير أن البعض يرى أن هذه الحبوب قد تستخدم بطريقة لا أخلاقية فتمحي بعض الذكريات الجميلة التي قد يرغب المرء في الاحتفاظ بها. 

كلمات دلالية
ريال مدريد يتعادل مع بلد الوليد في ملعب سانتياجو