صحةHealth

عدسة لاصقة تمكّن الإنسان من فحص دمه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
30

حيفا
غائم جزئي
30

ام الفحم
غائم جزئي
30

القدس
غائم جزئي
29

تل ابيب
غائم جزئي
29

عكا
غائم جزئي
30

راس الناقورة
سماء صافية
30

كفر قاسم
غائم جزئي
29

قطاع غزة
سماء صافية
29

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

علماء وجراحو عيون يصممون عدسة لاصقة تمكّن الإنسان من فحص دمه

قامت مجموعة من العلماء وجراحي العيون بتصميم عدسة لاصقة تحتوي على مصباح ثنائي باعث للضوء،


 * باباك بارفيس : العدسة الجديدة تنتمي إلى عالم "الواقع المزيد" (Augmented reality)، وهي تقنية معلوماتية حديثة تستطيع تحويل الصورة الحقيقية إلى صورة افتراضية على شاشة الحاسوب

قامت مجموعة من العلماء وجراحي العيون بتصميم عدسة لاصقة تحتوي على مصباح ثنائي باعث للضوء، يعمل على موجات التردد المستخدمة بالراديو، وذلك لتمكين البشر من رؤية معطيات عن الآخرين من داخلهم وخارجهم، بحيث تجعلهم قادرين على الحصول على معلومات على كل ما يرونه، إضافة إلى أنها قد تستعمل كجهاز لفحص درجة حرارة الإنسان ودمه من داخل جسمه.
ومن المتوقع أن تتيح النماذج الأكثر تطورا من العدسة اللاصقة كنزا من المعلومات، مما يمكن واضعها من رؤية تعليقات افتراضية يتم بثها على العدسة تتحرك حول أو تحت كل شخص أو شيء يراه أمامه، كما أن الجهاز الجديد بإمكانه أن يستخدم لمراقبة الأمور الجسدية الأساسية في الجسم مثل درجة الحرارة أو معدل السكر بالدم.

صورة توضيحية
ومن جهته أكد، باباك بارفيس، الأستاذ بجامعة واشنطن ، أن العدسة الجديدة تنتمي إلى عالم "الواقع المزيد" (Augmented reality)، وهي تقنية معلوماتية حديثة تستطيع تحويل الصورة الحقيقية إلى صورة افتراضية على شاشة الحاسوب. وذكر بارفيس لموقع Wired.com، أن "العين تم اختيارها لمثل هذا الجهاز لأنها بابنا الصغير نحو الجسم."
وبحسب بارفيس فإن العدسات اللاصقة التي تعمل بتقنية "الواقع المزيد،" من شأنها أن تدفع مراقبة الإنسان لصحته الذاتية قدما، لأن سطح العين ممكن استخدامه لقياس الكثير من المعلومات التي من الممكن قراءتها من فحوصات الدم، بما في ذلك مستويات الكولسترول والصوديوم والسكر.
واعتبر بارفيس أن هذا التقدم سيكون مجرد نقطة البداية، لأن هذا النوع من المراقبة الصحية في الوقت الحقيقي كان مستحيلا في الماضي، مشيرا إلى أن هناك المزيد من المعلومات لم تكتشف عن العين. يذكر أن بارفيس ورفاقه كانوا يعملون على العدسة اللاصقة المتعددة الأغراض منذ عام 2004، حيث هناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات عليها قبيل موافقة إدارة الأدوية الأغذية الأمريكية على طرحها في الأسواق.

كلمات دلالية
عبلين: العثور على جثة رجل في ورشة بناء