السلطات المحلية

جبهة الناصرة ترد: لم يكن تصويت على مشروع القطار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جبهة الناصرة: ما أغضب سلام هو معارضتنا التصويت على بيع أملاك البلدية ولم يكن تصويت على مشروع القطار


عمم مصعب دخّان رئيس كتلة الجبهة في بلدية الناصرة عبر صفحته على الفيسبوك منشورًا يرد من خلالها على رئيس البلدية علي سلام الذيادّعى أنّ الجبهة غادرت جلسة المجلس البلدي لافتعال مشكلة وصوتت ضد مشروع القطار الخفيف الذي يخدم المدينة كما جاء في بيان رسمي صادر عن البلدية.

الصورة التي أرفقها دخان بالمنشور

وجاء في منشور دخان: "لم يكن اصلا تصويت على مشروع القطار الخفيف، بل كان عرضًا خياليًّا من قبل الشركة التي تعمل على المشروع. ولو كان هناك تصويت لبقينا بالجلسة وصوتنا ضد هذا المشروع الذي لا علاقة له بالناصرة. وغادرنا الجلسة لانه منع ممثلي الشركة من الاستماع لرأينا وأسئلتنا".

وتابع: "ما اثار غضب علي سلام في الجلسة اننا عارضنا التصويت على بيع املاك تابعة للبلدية (ما لم يتطرق له بيانه)، ولانه لم يعجبه هو والمحاسب اننا نُصِر أن نعرف كيف صرفت المدخولات التي يحصلون عليها من البيع. وما أثار غضبه ايضا هو اننا نُصر ان نعرف كيف صرف الـ28 مليون الذي حصلت عليها البلدية كضرائب بعد بيع ارض الساليزيان . وامور اخرى وتصرفات غير قانونية يقومون بها، ناقشنا قسما منها بالجلسة وسنقوم بفضحها قريبا. الناصرة بطريقها للهلاك التام اقتصاديا واجتماعيا بعد ان فقدت مكانتها كعاصمة للجماهير العربية" كما جاء في المنشور.

اقرأ الخبر السابق:

علي سلام : الجبهة غادرت جلسة المجلس البلدي لافتعال مشكلة وصوتت ضد مشروع القطار الخفيف الذي يخدم المدينة

إقرا ايضا في هذا السياق: