صحةHealth

نباتات وأعشاب لخفض ضغط الدم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نباتات وأعشاب قد تساعدكم في علاج ارتفاع ضغط الدم!


تعدّ أفضل طريقةٍ للسيطرة على ضغط الدم المرتفع؛ استخدام الأدوية المناسبة التي وصفها الطبيب المختصّ، بالإضافة إلى اتباع نظامٍ غذائيٍ صحي، وممارسة التمارين الرياضيّة والنشاط البدني، والالتزام بأسلوب حياةٍ وسلوكياتٍ صحيّة.

وقد تساعد بعض النباتات والأعشاب على معالجة مشكلة ارتفاع ضغط الدم، إلا أنَّه من الضروري توخي الحذر عند استخدام أيٍّ منها واستشارة الطبيب المعالج.

صورة توضيحية

إليكم معلوامت حول بعض الأعشاب التي تساعد في خفض ضغط الدم، مع التنبيه على أهميّة استشارة الطبيب قبل استخدام أيٍّ منها:

- الريحان: أشارت دراسةٌ نشرتها مجلة Hypertension Research عام 2010، والتي أجريت على فئرانٍ مصابة بارتفاع ضغط الدم، أنَّ استخدام الريحان قد ساعد في خفض ضغط الدم الانقباضي (القراءة العليا لضغط الدم)، والانبساطي (القراءة السفلى لضغط الدم) بحوالي 15-20 مليمتراً زئبقيّاً، ويجدر التنبيه إلى أنّ نتائج هذه الدراسة غير مؤكدة على البشر بعد.

- البقدونس: أشارت دراسةٌ نشرتها مجلة Journal of Ethnopharmacology عام 2019، والتي أجريت على فئرانٍ مصابةٍ بارتفاعٍ في ضغط الدّم، أنَّ مستخلص نبات البقدونس قد ساعد على خفْضِ مستويات ضغط الدم الانبساطي والنقباضي، وضغط الدم الشرياني؛ وذلك لاحتوائه على مركّباتٍ تساعد في توسعة الأوعية الدمويّة، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ لإجراء دراساتٍ أخرى لمعرفة تأثير البقدونس في الضغط عند البشر.

- الثوم: أشار تحليلٌ شموليٌّ ضمّ أكثر من 12 تجربةً سريريّةً، ونُشر في مجلة Experimental and Therapeutic Medicine عام 2019، أنَّ مكمّلات الثوم الغذائية قد تساعد على خفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي، وقد ارتبط ذلك بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة تتراوح بين 16-40%.

- الزعتر: أشارت دراسةٌ نشرتها مجلة Acta poloniae pharmaceutica عام 2014، والتي أجريت على الفئران، أنَّ تناول مستخلص نبات الزعتر ساعد على خفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي، ومعدل ضربات القلب أيضاً، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ لدراسات أخرى لمعرفة تأثير الزعتر في البشر.

- القرفة: أشار تحليلٌ شموليٌّ لنتائج 9 تجارب سريريّة؛ نُشر في مجلة Critical reviews in food science and nutrition عام 2020؛ إلى أنَّ مكمّلات القرفة ساعدت على خفض ضغط الدم الانبساطي والانقباضي.

- الزنجبيل: أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Nutrition عام 2017، أنَّ تناول الزنجبيل يوميّاً كان مرتبطاً بانخفاض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، كما أشارت أيضاً إلى احتمالية أن يحتوي الزنجبيل على مركّباتٍ تساعد في الوقاية من الأمراض المزمنة الأخرى مثل أمراض القلب والشرايين، والسكّري، والسرطان، وارتفاع دهنيات الدم، وغيرها.

- الهيل: أشارت دراسةُ نشرتها مجلة Indian Journal of Biochemistry and Biophysics عام 2009، والتي ضمّت مرضى مصابين بارتفاع ضغط الدم من المرحلة الأولى، أنَّ تناول الهيل ساعد على خفض ضغط الدم عند من استهلكه من المشاركين، كما ساعد على تقليل خطر حدوث تجلّط الدم.

إقرا ايضا في هذا السياق: