صحةHealth

علماء يكتشفون فيروسًا مفيدًا للصحة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

علماء يكتشفون فيروسًا مفيدًا للصحة

فكرة وجود فيروس جديد تشكّل خوفًا لدى الناس بسبب ما تشكله العدوى من خطر على الصحة، لكن ما حصل من خلال دراسة بريطانية حديثة هو عكس ما نعرفه واعتدنا عليه، حيث اكتشف فيروسا قد يكون مفيدا لصحة البشر في بلدة كولني التابعة لمنطقة نورفولك، شرقي إنجلترا، بحسب صحيفة "مترو" البريطانية.

صورة توضيحية

وذكر مصدر للصحيفة بأنّ هذا الفيروس الذي أطلق عليه اسم البلدة، يدخل في الصنف الذي يعرف علميا بالعاثيات، أي الفيروسات التي تقوم بأكل البكتيريا.

وبحسب ما يرجّحه باحثون من معهد "كوادرام"، أن يكون هذا الفيروس مفيدا في مقاومة عدوى تصيب أمعاء الإنسان وتسبب اضطرابات مثل الإسهال، من جراء استخدام مضادات حيوية.

وجرى اكتشاف هذا الفيروس لأول مرة من قبل باحثين في معهد بحوث الغذاء بمدينة نرويش البريطانية. ويجري الرهان على اكتشاف هذا الفيروس حتى يكون جزءا من معركة العلاجات ضد بكتيريا الأمعاء التي تعرف في أوساط الباحثين بـ"المطثية العسيرة".

وانكب الباحثون على دراسة الفيروس فوجدوا أنه مختلف بما يكفي حتى يجري تصنيفه بمثابة عاثية جديدة أي فيروس يأكل البكتيريا.

وتشير البيانات الطبية، إلى أن المرض الذي ينجم عن المطثية العسيرة يجري رصده بصورة أكبر لدى البالغين الأكبر سنًّا في المستشفيات أو في مرافق الرعاية طويلة الأجل، وغالبا ما يحصل هذا الاضطراب الصحي بعد استخدام أدوية المضادات الحيوية.

ورغم ذلك، نبهت بعض الدراسات إلى زيادة معدلات الإصابة بعدوى المطثية العسيرة بين الأشخاص الذين لا يندرجون ضمن الأشخاص أكثر عرضة للخطر، من قبيل الأصحاء الأصغر غمرا الذين لم يستخدموا المضادات الحيوية أو لم يقضوا فترات طويلة في منشآت علاج.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
علماء فيروس صحة