أخبارNews & Politics

المحامية صيرفي: قانون المواطنة لم ينتهِ
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المحامية سيما صيرفي: قانون المواطنة لم ينتهِ ولا أفهم كيف لنواب عرب أن يقفوا ضد أبناء شعبهم!

تحدّثت المحامية المقدسية النصراوية سيما صيرفي إلى "كل العرب" عن قانون المواطنة وآخر التطورات التي شهدتها البلاد بعد إسقاط تمديده. وأكّدت صيرفي أنّ:" الإدعاء الإسرائيلي بأنّ قانون المواطنة ومنع لم الشمل هو قانون هدفه الحماية من "خطر أمني على دولة إسرائيل" هو إدعاء كاذب وغير مقبول وغير مبرر أصلًا.. إنّ هدف المواطنين والعائلات الوحيد هو العيش بكرامة وحرية فقط، وليس كما يقول الادعاء الإسرائيلي "قد يشكّل الأمر ضررًا على الدولة أو قد يكون تهديدا بتنفيذ عمليات"، كما يطلق عليها"، كما قالت.

واضافت:"في الواقع التهديد والخوف ليس أمنيًا كما تدعي إسرائيل، إنما هو قلق ديموغرافي فهدف إسرائيل هو ابقاء عدد اليهود في الدولة أكبر من عدد العرب وجعل الدولة دولة يهودية"، كما قالت. 

المحامية سيما صيرفي

وتابعت متطرقة إلى التصويت على القانون:"استغرب وأسف حقًا على قيام النائبين عن القائمة الموحدة منصور عباس ووليد طه بالتصويت لصالح هذا القانون لمدة 6 أشهر، وحتى من امتنع عن التصويت من أعضاء الكنيست أعتبر أن موقفهم غير مشرّف بتاتًا.. لا أفهم كيف لنائب عربي أن يقف ضد أبناء شعبه".

وتحدّثت المحامية سيما عن التبعات القانونية لإسقاط تمديد قانون المواطنة ومدى تأثيره على العائلات الفلسطينية وماذا يعني إسقاط هذا القانون، معتبرة أنّه "على الرغم من أنّ اسقاط تمديد القانون هو انجاز هام ومفرح ولكن الخوف لا زال موجودا ويجب أن تستمر المعركة ضد هذا القانون المجحف"، كما قالت.

تابعوا المقابلة كاملة...

إقرا ايضا في هذا السياق: