أخبارNews & Politics

سهى عرفات: نطالب بالكشف عن قتلة زوجي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد اغلاق ملف التحقيق بمقتل ياسر عرفات| أرملته وبنته: نطالب السلطة الفلسطينية بالكشف عن القتلة ومحاكمتهم

سهر عرفات: قرار اغلاف ملف التحقيق باغتيال الراحل أبو عمار بمثابة قرار سياسي.

طالبت عائلة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات باعادة فتح التحقيق بمقلته والكشف عن القتلة ومحاكمتهم، وذلك عقب قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان، أمس الخميس، باغلاق ملف التحقيق.

وأدانت سهى عرفات - أرملة الرئيس الراحل قائلة: "أدين أنا وابنتي زهوة ونستنكر رفض قرار المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان الصادر اليوم في تاريخ 1.7.21 باعادة فتح التحقيق بالشكوى الجنائية التى سبق وأن رفعناها باغتيال الزعيم الراحل ياسر عرفات تحت شعار جريمه قتل مع سبق الاصرار".

وتابعت عرفات: "لقد استئنفنا امام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان بعد فشل السلطة الفلسطينية ولجنة التحقيق الفلسطينية  من كشف الحقيقة وكشف الجناة وذلك بعد سبعة عشر عاما على اغتيال الرئيس الراحل ابو عمار".

سهى عرفات وابنتها زهوة

وأردفت: "بالرغم من تقرير المعهد السويسري التابع لجامعة لوزان الى وجود كل الدلائل على ان الرئيس ابو عمار كان قد قتل وسمم بمادة البولونيوم 210".

وأكملت: "نتسائل اليوم، مرة اخرى لماذا رفضت المحكمة الاوروبية اجراء مزيد من التحقيقات وقبول ادلة اضافية من الخبراء بعد 4 سنوات من تقديمنا الشكوى لديها وعشر سنوات اخرى من دعاوى قضائية رفعناها انا وزهوة امام المحاكم الفرنسية".

قرار سياسي!

وعقبت عرفات: "إن عدم قبول الدعوه من المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان، هو قرار سياسي بامتياز ونطالب وللمرة الألف من السلطة الفلسطينية والقضاء الفلسطيني ولجنة التحقيق الكشف عن القتلة ومحاكمتهم"، كما ورد.

إقرا ايضا في هذا السياق: