أخبارNews & Politics

الليكود يحاول إقناع غانتس بحكومة بديل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مصادر عبرية: الليكود يحاول إسقاط حكومة بينيت-لابيد من خلال إقناع غانتس بحكومة بديلة

قالت مصادر صحفيّة عبرية إنّ حزب الليكود بزعامة بينيامين نتنياهو مستمر بمحاولاته لإسقاط حكومة التغيير برئاسة نفتالي بينيت (يميناه)، ويائير لابيد (يش عاتيد).

وذكرت المصادر أنّ نتنياهو ومن معه، والذين أصبحوا ضمن "كتلة المعارضة"، يبذلون قصارى جهدهم لتفكيك حكومة التغيير الجديدة حتى في أيامها الأولى، من خلال العديد من الخطوات.

ووفقًا لآخر الأنباء فإنّ الليكود يركّز جهوده الآن على بيني غانتس، زعيم "كاحول لافان" من أجل ترك حكومة التغيير وتشكيل حكومة جديدة بالتعاون مع نتنياهو.

نتنياهو وغانتس - أرشيف رويترز

ووفقًا لتقرير كشفت عنه القناة العبرية 12 فإنّ اليكود يشكّل ضغطًا ويحاول إقناع غانتس بتشكيل حكومة جديدة في الدورة الحالية للكنيست مقابل العديد من "التنازلات" والتسويات ومن ضمنها دعم شخصية مقرّبة من غانتس من اجل حصولها على منصب رئيس إدارة "كيرين هيسود"، وهي المؤسسة المالية المركزية لنشاطات المنظمة الصهيونية في إسرائيل.

وبحسب ما ذكره التقرير فإنّ مصادر في الليكود لا تتوقع من غانتس قبول العرض بشكل مباشر وفي الأيام القريبة، لكنهم عبّروا عن تفاؤلهم بأنّه "كلما زاد الإحباط (من الحكومة الجديدة) كلما زادت الفرص"، كما قالوا. 

إقرا ايضا في هذا السياق: