رياضة وشبابSports

مهنا راضي: هـ.صندلة بقي في الدرجة الثانية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مهنا راضي: هـ.صندلة بقي في الدرجة الثانية رغم أنف الحاقدين والمتآمرين

قال عنصر التجربة مهنا راضي، مهاجم وهداف فريق هبوعيل صندلة برصيد 17 هدفًا، إن بقاء فريقه تم رغم أنف الحاقدين والشامتين والمتآمرين. وقد ضمن فريق هبوعيل صندلة البقاء بصفة رسمية، وذلك بعد فوزه على فريق هبوعيل رموت منشيه بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، ضمن إختبارات البقاء في دوري الدرجة الثانية - المنطقة الشمالية "ب".

ورغم تأخر الفريق الصندلاوي، بقيادة المدرب السولمي أمير راضي، بهدف للاعب داسلين بيلتا، فإنه عرف من أين تؤكل الكتف، ليقلب الطاولة رأسًا على عقب، عبر شليف منشيه وينيف درعي بضربة حرة لا تصد ولا ترد والقائد مهنا راضي بهدفين شخصيين.

وأضاف مهنا راضي قائلًا:"هبوعيل صندلة بقي في الدرجة الثانية رغم أنف الحاقدين والمتآمرين، فقد حاول الكثيرون حياكة مؤامرات ضدنا، لكن هيهات، فقد أثبتنا علو كعبنا، وقهرنا الجميع، ولن ننسى لهم ذلك. هبوعيل صندلة باقٍ رغم أنف الجميع".

وعن مردوده الممتاز، بإحرازه الكمية الكبيرة من الأهداف المذكورة أعلاه، قال المهاجم السولمي:"كنت قد وعدت قبل بداية الموسم بإحراز 15 هدفًا، وبتوفيق رب العالمين سجلت أكثر، وأخطط في الموسم المقبل للدفاع عن ألوان فريق صاحب طموحات بالصعود إلى درجة أعلى".

كلمات دلالية