أخبارNews & Politics

انتهاء التحقيق مع د.يوسف عواودة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

انتهاء التحقيق مع الدكتور يوسف عواودة حول الاحداث الأخيرة: منعنا من التعبير عن رأينا هو عملية قمع

حققت الشرطة اليوم الثلاثاء مع رئيس مجلس كفركنا السابق د.يوسف عواودة، ذلك حول الاحداث الأخيرة التي شهدها المجتمع العربي، حيث تم استدعائه للتحقيق في مقر شرطة العفولة.

وفي حديث مع الدكتور يوسف عواودة قال:" الحديث يدور عن استدعاء من المخابرات في شرطة العفولة، تحدثوا خلاله عن الاحداث التي جرت في البلاد عامة، كان موقفي واضحًا منذ البداية، مجتمعنا العربي يعبر عن رأيه وهذا شرعي جدًا، بالتالي المطالبة بالتنازل عن الحق الشرعي هو عملية قمع، تطرقوا الى كلمتي خلال الوقفة الاحتجاجية في كفركنا في بداية الاحداث".

وأضاف:" ما زلت اتمسك في موقفي، يتهمون القيادات العربية بالتحريض، المحرض الاكبر هو نتنياهو وزمرته، طلبت منهم استدعاء نتنياهو ورئيس بلدية اللد وعدد من الرؤساء المحرضين، المسؤول على ما حدث في الشهر الماضي هو من تسبب بالدخول للمسجد الاقصى والمس في الشيخ جراح".

إقرا ايضا في هذا السياق: