أخبارNews & Politics

والدة الشهيد كيوان: ابني تخرج بأرقى شهادة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تزامنًا مع حفل تخريج زملائه| والدة الشهيد الفحماوي محمد كيوان: ابني تخرج بأرقى شهادة

في الفترة التي كان من المقرر ان يتخرج بها من المدرسة الثانوية برفقة زملائه،كتبت ليلى محاميد كيوان والدة الشهيد الفحماوي محمد كيوان حول موضوع تخرجه واستشهاده التي حُرمت العائلة منها بسبب رصاصات الشرطة التي خطفت فرحة العائلة حسب تعبيرهم. وفي كلمتها قالت السيدة ليلى محاميد والدة الشهيد محمد كيوان:" دقت ساعة النهاية للعام الدراسي بحزن وشوق وألم وحنين اليك يقلبي، لم أشبع منك كم كنت اتشوق لرؤيتك ببدلة التخرج التي طلبتها مني، اشتاق لصوتك الحنون وضحكتك البريئة وحديثك الجميل الذي ما زال صداه يملأ البيت وارجائه، ابحث عنك بغرفتك وملابسك الطاهرة التي احتضنها كل يوم وأبحث عنك بين دفاترك وكتبك الحزينه مازالت حقيبتك كما وضعتها أنت يعمري، لم تتحرك من مكانها وكأنها تنتظر رجوعك لكن هيهات للموت ان يعيد لنا احبابنا لا اعتراض على مشيئة الله لان الله أحبك واصطفاك شهيدًا، لكن نار الفراق تحرق قلبي وجسدي فأنت الهواء الذي كان يسكن فوأدي ورحل دون استئذان أشتقت لك يا حبيب قلبي وصديقي فرائحة المسك التي فاحت منك مازالت تملأ الكون لتذكرني باستشهادك ورحيلك الابدي عني اهواك حتى الموت بل أني عشقت الموت من أجل أن ألقاك واحتضنك ابكيك بصمت لأنهم اخبروني بأن بكائي يزعجك فأخبرتهم بأن حبك واحترامك لي أكبر من ان تزعل مني يا عمري يا أجمل وأحن ما بالكون، انت طائر جميل فر من تلك الدنيا الزائلة بكل فخر وكرامة لم تنال شهادة ثانوية ولا جامعية فتوجك الله بشهادة أبديه عنوانها الشهيد محمد محمود كيوان شهيد الاقصى وفلسطين هنيئا لك أجمل شهادة حبيب قلبي محمد، نم يا صغيري ومدللي شهيدًا طاهرًا خالدًا بجنة الخلود الله يرحمك ويرضى عليك رضا ربي وقلبي يمايا محمد حبيب الروح".

ويشار إلى ان الشهيد محمد كيوان من مدينة أم الفحم، أستشهد جرّاء تعرضه لإطلاق رصاص من قبل عناصر الشرطة الإسرائيليّة حسب ما أفادت به العائلة، على مفترق أم الفحم الغربي البيار، حيي مكث في المستشفى لعدة أيام ومن ثم توفي متأثرًا بجراحه البالغة في منطقة الرأس.

وحظي الشهيد محمد جنازة كبيرة جدًا شارك بها أكثر من 50 ألف مواطن في مسقط رأسه بمدينة أم الفحم.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
محمد كيوان