أخبارNews & Politics

الخرومي: ستكون حكومة جديدة اليوم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

انطلاق اجتماع الموحدة |النائب سعيد الخرومي : ستكون حكومة جديدة اليوم -لا توجد اي ضغوطات


انطلق قبل قليل الاجتماع الطارىء التي دعت اليه القائمة الموحدة في الكنيست اليوم، بعد ان اعلن النائب الخرومي أنه قد لا يصوت مع الحكومة الجديدة، وقال الخرومي خلال دخولة للاجتماع:" لا توجد اي ضغوطات، ستكون حكومة جديدة اليوم".

 أفادت مصادر مطلعة صباح اليوم الاحد، ان هناك ضغوطات كبيرة من قبل حزب الليكود على عضو الكنيست سعيد الخرومي من القائمة العربية الموحدة، بعدم التصويت على الحكومة الجديدة برئاسة لبيد وبينت عصر اليوم الاحد.

النائب سعيد الخرومي

وجاء ان الخرومي يهدد بعدم التصويت على الحكومة ، علمًا أن ذلك قد يمنع تشكيلها.وبحسب المصادر أن رئيس القائمة الموحدة د.منصور عباس قال:" كل شيء سيكون على ما يرام.

وعلمت كل العرب أن الخرومي غير راضٍ عن شروط الانضمام للحكومة، خاصة حول ملف النقب وهدم البيوت وتشريد عرب النقب.

رئيس اللجنة ال محلية لقرية بئر هدّاج: لا شك أن الليكود وأعوانه في سلطة البدو يحاولون بكل ثمن التخريب على تشكيل حكومة التغيير

قال مقربون من الخرومي:"تقوم أحزاب تكتل التغيير في هذه الأثناء بضغوط كبيرة على النائب سعيد الخرومي (الموحدة)، الذي هدد بأن لا يقوم بدعم الحكومة في التصويت اليوم، على خلفية استمرار توزيع أوامر الهدم في النقب، وقيام موظفين من "سلطة أراضي إسرائيل" بقياس منازل في قرية بئر هدّاج، لعائلة أبو قرون العزازمة، وذلك ضمن مخطط لهدمها.

وقال مقربون للنائب الخرومي، الموجود في طريقه إلى القدس حاليا، إنهلا يعقل أنه في يوم المصادقة على حكومة التغيير، يتم قياس بيوت وتوزيع أوامر هدم في النقب"، ولفتوا إلى أنّه "يطالب بالعمل على وقف الهدم بدون أن يتم وضع استثناءات".

وقال رئيس اللجنة المحلية لقرية بئر هدّاج، سليم الدنفيري، في حديث لمراسل "كل العرب": "موظفون حضروا الأسبوع الماضي وصباح اليوم من أجل القيام بعمليات قياس لمنازل عائلة أبو قرون العزازمة في بئر هدّاج. نحن نتحدث عن نحو 30 منزلا. لأول مرة يتم ذلك بصورة مكثفة. لا شك أن الليكود وأعوانه يحاولون إفشال الحكومة القادمة، حيث تريد سلطة معيان توريط الحكومة القادمة في ملفات هدم في المحاكم".

ويفيد مراسل "كل العرب" أنه تمّ توزيع أوامر هدم اليوم في عدد من القرى مسلوبة الاعتراف في النقب، بينها قرية بئر الحمام. وقال رئيس اللجنة المحلية، حسين الرفايعة: "تحدثت مع سعيد الخرومي هذا الصباح، وقال لي إنه لا يمكنه التصويت إلى جانب الحكومة، في الوقت الذي لم يتم فيه وقف أوامر الهدم. ماذا سأقول غدا للمواطنين؟ قضية وقف الهدم بدون استثناءات والسماح للأزواج الشابة ببناء بيت صغير لهم، هو بالنسبة له مبدأ. أخبرني أنه على استعداد الإعلان عن استقالته والجلوس في البيت إذا لم يتم تغيير الاتفاق".

إقرا ايضا في هذا السياق: