رأي حرOpinions

السلاح بايدي الناس| د. صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وجود السلاح بايدي الناس يشجع سلوك العنف - د. صالح نحيدات

وجود السلاح بيد الفرد له تأثير كبير ويشجع ويعزز سلوك العنف والقتل وبالذات هذا يحدث عند الشخص الذي يتعرض للتحريض مسبقا، او الانسان صاحب المزاج العصبي او صاحب المزاج المتقلب والمتغير بين حين وآخر وفي حالات التوتر الشديد، وعند صاحب الخلق السيء وعند عصابات الاجرام عند النزاع والخلاف ،اضف الى ذلك فان حيازة السلاح غير المرخص لم تعد تقتصر فقط على المجرمين بل أصبحت أيضا حكرا لأبناء العائلات المتشاجرة واصبحوا يستعملونه بالشجارات العائلية , وبذلك اصبحنا امام مشكله عويصة جدا يصعب حلها , فالشرطة لم تقوم بدورها الإيجابي بجمع السلاح والكشف عن مرتكبي الجرائم , ولو قامت الشرطة بدورها لتقلص العنف بشكل كبير .

اذن ما العمل وكيف يمكن جمع السلاح الذي اصبح ترسانة في بلداتنا , وبغياب المبادرات بودي ان اقتراح كالتالي :

اولا : اصلاح العلاقات بين العائلات المتصارعة في بلداتنا , فهذا من شأنه أن يحد ويقلص كثيرا من شراء السلاح غير المرخص .

ثانيا : مطالبة الحكومة باعطاء ميزانيات كبيرة جدا للسلطات ال محلية , واعلان الحكومة والشرطه عن اعفاء ومسامحة كل من يمتلك قطعة سلاح ويسلمها للسلطة المحلية بدون ذكر اسمه وهو متنكر , مقابل استلامه مبلغ مئة الف شيكل لاغرائه بتسليم سلاحه .

ثالثا : على الشرطه تغير سياستها العدائية اتجاه العرب وعليها احترام المواطن والقانون التي هي مسؤوله عن تطبيقه ويجب ان تنفذه بحذافيره لمحاربة الجريمة .

رابعا : بحالة قبول الحكومة والشرطه بهذه الخطة , على رؤساء السلطات المحلية وكذلك على رؤساء الحمائل والعائلات الكبيرة جمع السلاح من ايدي ابناء عائلاتهم بكل الوسائل كي نجعل مجتمعنا خاليا من السلاح , واذا ختلفنا واردنا الشجار كحنان واشتياق الى الماضي فنتشجار بالحجر والعصا , فهذه الادوات لن توقع القتلى , وطبعا هذا من باب الهزار .

الاخوة الاعزاء اذا لم نبادر بجمع السلاح من بلداتنا بانفسنا , فللاسف سيبقى العنف والقتل مستمر في مجتمعنا فالسلاح والعنف والصراعات معول هدم لاساسات مجتمعنا, ولا تتوقعوا اي جهات رسميه ان تقوم بجمع السلاح اذا نحن لا نبادر ونقوم به , فلا يحك جلدك الا ظفر , فتحركوا ولا تقفوا مكتوفي الايدي من اجل مستقبل اولادنا .

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
صالح نجيدات