أخبارNews & Politics

نصراويون يتحدّثون عن دخول الموحدة للحكومة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نصراويون بعد دخول الموحدة للحكومة: لا فرق بين التوصية على غانتس أو بينت وحان الوقت لتحقيق مطالبنا

استفاقت اسرائيل اليوم الخميس على حكومة تغيير جديدة، بعد سنوات من تولي بنيامين نتنياهو رئاسة الحكومة، وبعد 3 انتخابات متتالية خلال عامين، لكن هذه المرة كان للشارع العربي دور كبير، حيث اثار دخول القائمة العربية الموحدة بقيادة د. منصور عباس جدلًا كبيرًا حيث احتلت قضية دخول العرب للحكومة العناوين الرئيسية في الحلبة السياسية.

يشار الى أن دخول حزب عربي للحكومة يعد سابقة تاريخية تحدث لأول مرة، الأمر الذي احدث ضجة كبيرة بين المواطنين العرب في البلاد، خاصة بعد شهر حافل بالاحداث كان اخرها المواجهات في المسجد الأقصى والعدوان على قطاع غزة.

مراسل كل العرب تجول في الناصرة والمنطقة واستمع الى اراء الناس بعد يوم من اعلان الحكومة ودخول القائمة الموحدة، بالطبع رأي المحزبين والتابعين لاحزاب سياسية معروف، لكن المواطنين العاديين وغير المحزبين كان لهم رأي مغاير من زاوية أخرى.

"من تتوقعون أن يأتي مكان نتنياهو - عمر المختار مثلًا؟!! "

في حديث مع المواطن توفيق سيلاوي من الناصرة قال:" أنا ضد التمثيل العربي في الكنيست بتاتًا وكنت دائما من ال مقاطع ين لانتخابات الكنيست واسبابي معروفة واضحة، لكن بما أننا وصلنا الى هنا أنا اؤيد خطوة د.منصور عباس هذه المرة رغم اختلافي مع نهجه في أمور أخرى، الاحزاب العربية تنادي طيلة الوقت باسقاط نتنياهو، وعندما جاءت الفرصة لاسقاطه وقفوا جانبًا وهاجموا عباس، حسب رأيي دخول عباس للحكومة مقابل مطالب تأتي بالفائدة للمجتمع العربي هو أمر جيد، المشتركة تهاجم عباس بدعم بينت المتطرف، ما الفرق بين بينت والجنرال غانتس الذي اوصيتم عليه المرة الفائتة ، من تتوقعون ان يأتي مكان نتنياهو، عمر المختار مثلًا !!!".

توفيق سيلاوي

وأضاف سيلاوي:" عباس صدق عندما قال أنه بيضة القبان ، قرار تشكيل الحكومة كان بيده ، رغم الاعلان عن تشكيل الحكومة، الا أن حسب رأيي أنها لم تستمر طويلًا ولم تخرج الى النور، نتنياهو سيحارب حتى الرمق الأخير وسيبقى بالحكم".

ميادة دقة

أما الشابة ميادة دقة قالت:" نحن كأقلية عربية في البلاد بحاجة الى خدمات وحقوق، لا يمكن أن نبقى في الخارج، اذا كانت الموحدة بالفعل قد حصلت على مطالب تفيد مجتمعنا وابناءنا فهذا قرار صائب، علينا العمل من اجل مصلحتنا العامة، الى متى سنبقى اقلية مسلوبة الحقوق ، الجميع شاهد في الاحداث الاخيرة التمييز العنصري الذي تعرضنا له، كلي أمل أن تتحسن الاوضاع ونحصل على ما نريد".

حاتم ابو نصر :من يطالب بحقوقنا ليس خائنًا

حاتم ابو نصرة قال:" دخول العرب للحكومة خطوة ايجابية، هذه المرة الاولى الذي يدخل حزب عربي للكنيست،نحن بحاجة لدعم ، في السنوات الاخيرة نسمع الشعارات فقط ، مصالحنا في ضائقة، بلداتنا بحاجة الى دعم وميزانيات، من يتهم عباس بالخيانة فقط يريد توزيع شهادات، لماذا خائن؟، نحن نريد دعم، من يطالب بحقوق العرب ليس خائنًا، نريد تطوير البناء والاعتراف ببلدات النقب ، سيكون تغيير كبير حسب توقعاتي، علمًا أنني غير محزب لكن ما فعله عباس سيساعدنا جميعًا باعتقادي".

اسماعيل حسن : دخول الائتلاف لا يقول ان بينت ولبيد حمامة سلام -نريد حقوق

وفي حديث مع الشاب اسماعيل حسن من المشهد قال:" أنا اؤيد دخول الموحدة للائتلاف بعد أكثر من 73 عامًا من وجودنا في المعارضة وعلى الهامش، جاء الوقت أن نؤثر على السياسة الاسرائيلية، دخول الموحدة للائتلاف لا يقول أن بينت ولبيد حمامة سلام ونتنياهو رجل حرب ، جميعهم على حد سواء عنصريين ولديهم عنجهية تجاه المواطنين العرب، خطوة الموحدة جريئة وانجاز تاريخي من أجل تحقيق المطالب والتأثير على القرارات الهامة في الدولة ، لأول مرة في تاريخ السياسة العربية يكون حزب لديه قدرة الدخول للائتلاف ، الموحدة كانت منعت انتخابات خامسة، الان المرحلة الحقيقية تبدأ، الان يجب تحقيق المطالب على أرض الواقع".

بشارة شليان

أما الكابتن بشارة شليان الذي كان قد ترشح للكنيست بحزب يدعو لحكومة وحدة وطنية قال:" أرحب بقرار النائب منصور عباس بدخوله للكنيست مقابل مطالب تساعد الاقليات في البلاد، هذا ما قلته عندما قررت الترشح حينها، لكن على عباس الان توسيع الحزب ومشاركة جهات واحزاب اخرى ان كانت اسلامية أو مسيحية من أجل العمل معًا في تحقيق مطالب المجتمع في البلاد بعيدًا عن التخوين والشعارات بدون افعال ".

إقرا ايضا في هذا السياق: