أخبارNews & Politics

المحامي وصديق الشهيد كيوان: إدعاءات الشرطة كاذبة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المحامي وصديق الشهيد محمد كيوان: إدعاءات الشرطة كاذبة ومحمد صديقي وزميلي الشهيد كان ملاك

أطلقت محكمة الصلح في مدينة حيفا، اليوم الأربعاء، سراح صديق الشهيد محمد كيوان واحالته إلى الحبس المنزلي، فيما مددت اعتقال صديق الشهيد الثاني احمد كيوان، وحول الاعتقال والشهيد محمد كيوان والالتفاف الكبير حول المعتقلين، وأيضًا قضية الشبان والتهم التي وجهت لهم، أجرى مراسل "كل العرب"، أمير بويرات لقاء خاص مع صديق الشهيد محمد كيوان، محمد لبيب كيوان، وأيضًا مع المحامي محمد صبيحات الذي ترافع عن الشاب محمد لبيب كيوان، هذا اللقاء.

 لم ندهس شرطي 

قال:" تم اعتقالنا انا وصديقي وذلك للإشتباه بنا بمحاولة دهس شرطي، لكننا لم نقم بذلك وكنا نحن الأصدقاء قد خرجنا بشكل اعتيادي ولم نقم بأي أمر من الذي ادعته الشرطة".

اعتقلت بعد استدعائي للتحقيق

وأضاف محمد لبيب كيوان:" تلقيت مكالمة هاتفية من الشرطة توجهت إلى الشرطة لتقديم إفادة، حول إدعاءات الشرطة حول حادثة الدهس، بالطبع تحدثت معهم ونفيت كل ما وّجه ضدي، وتفاجأت ان الشرطة قامت باعتقالي بعد التحقيق معي".

 كلمات العالم لا تصف الشهيد محمد كيوان

وعن صديقه وزميله الشهيد محمد كيوان، عبّر محمد لبيب، أن:" صديقي محمد كيوان كان محب لكل من حوله،

هو الذي كان جامع بيننا نحن الاصدقاء، كان حنون ومحب للجميع، حيث أنه أيضًا كان محب للعلم والتعليم، وكل كلمات الكون لا تصف صديقي محمد".

شكر كبير للمجتمع العربي

ووّجه محمد لبيب:" اوجه شكري وتقديري لكل أهالي مدينتي أم الفحم والمجتمع العربي على وقفتهم معنا، حيث انني شعرت اليوم بالفخر عندما شاهدت الأهالي والمواطنين من مختلف أنحاء البلاد في المحكمة".

 واختتم معبرًا:" اوجه التحية الكاملة للمحامي الذي ترافع عني محمد محمود صبيحات، بفضله وصلنا إلى الحقيقة، وإلى الافراج عني".

تواجدوا بمركبة الشهيد

وفي سياق متصل، قال المحامي محمد صبيحات الذي ترافع عن الشاب محمد لبيب كيوان، أن:" القضية بدأت عندما أطلقت الشرطة الرصاص على الشهيد محمد كيوان، وعندها بدأت وحدة التحقيقات التحقيق مع اصدقاء الشهيد محمد كيوان، محمد لبيب محاميد وأحمد رائد محاميد، حيث تواجد أصدقاء الشهيد معه في المركبة، وخلال التحقيقات دخلت وحدة "اليمار"الخاصّة، حيث أنها وبدأت بالتحقيق مع الشبان، ووجّهت لهم تهم سياقة المركبة بطريقة خطيرة ودهس شرطيان، إذ ان هذه التهم تعتبر صعبة، بخصوص احمد الرائد وجهت تهمة دهس شرطي، ومحمد لبيب التواجد في المركبة التي حاولت دهس الشرطي، وذلك حسب إدعاءات الشرطة".وأضاف صبيحات:" بعد مداولات طويلة، وصلنا إلى إحالة محمد لبيب كيوان إلى الحبس المنزلي".

لا يوجد أدلة تثبت عملية الدهس

وبشأن المعتقل الثاني أحمد كيوان، أوضح المحامي محمد صبيحات:" نتأمل الإفراج عن أحمد يوم الأحد القريب، لكن حسب المعلومات الواردة والأدلة الموجودة، لا يوجد معلومات وأدلة تثبت، وايضًا لائحة الاتهام تقدم عندما تكون معلومات مؤكدة موثقة، لكن هذا غير موجود، وبإعتقادي إذا بقي الحال في المعلومات على ما هو حتى يوم الاحد، سيتم الإفراج عن الشاب أحمد كيوان لانه من البداية لا يوجد عميلة دهس، ونتوقع إطلاق سراح أحمد".

كلمات دلالية