أخبارNews & Politics

مقتل رمزي برقيني (50 عاما) من بلدة الرينة باطلاق نار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مقتل رمزي برقيني (50 عاما) من بلدة الرينة بعد تعرضه لاطلاق نار داخل بريد في شفاعمرو


لقي مساء رمزي برقيني (50 عاما) من سكان بلدة الرينة مصرعه، بعد تعرضه لاطلاق نار داخل فرع البريد في مدينة شفاعمرو ، حيث يعمل موظفا هناك. وتحقق الشرطة في ملابسات الجريمة.

 أسفر حادث اطلاق نار اليوم الخميس في فرع البريد بمدينة شفاعمرو، عن اصابة شاب بجراح خطيرة وأخر وصفت حالة بالمتوسطة .

الطواقم الطبية التابعة لنجمة داوود الحمراء وادم ميديكس هرعت للمكان ونقلت مصاب بحالة خطيرة واخر بحالة متوسطة للمستشفى.

الشرطة باشرت التحقيق.

وجاء في بيان صادر عن المتحدّث باسم الشرطة للإعلام العربيّ- لواء الشمال ما يلي:"شرعت الشرطة  بالتحقيق مع تلقّي بلاغ في مركز الشرطة 100 حول إطلاق نار على موظّف في فرع البريد في مدينة شفاعمرو.

الطواقم الطبّيّة التي وصلت إلى المكان قامت بنقل شخص في الخمسينات من عمره لتلقّي العلاج في مستشفى رمبام حيث وصفت حالته بالخطيرة (وفق مصادر طبّيّة). كما أسفر الحادث عن إصابة شخص آخر في الثلاثينات من عمره بجروح طفيفة جرّاء إطلاق النار ونقله لتلقّي العلاج في المركز الطبّيّ رمبام.

هذا وشرعت الشرطة بالتحقيق في ملابسات الحادث إلى جانب أعمال المسح والتمشيط لرصد الجناة وجمع الأدلّة والبيّنات من مسرح الجريمة. والخلفيّة للحادث جنائيّة"، الى هنا نصّ البيان.

وفاة المصاب من الرينة

وجاء في بيان صادر عن المتحدّث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ - لواء الشمال:بعد الإبلاغ عن حادثة إطلاق نار على موظّف بمكتب البريد في شفاعمرو أعلن الطاقم الطبّيّ في رامبام عن وفاة المصاب من سكّان الرينة في الخمسينات من عمره متأثّرًا بجراحه. في نهاية تقييم الوضع لقائد اللواء تمّ إلقاء مهمّة التحقيق على الوحدة المركزيّة في لواء الشمال".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
شفاعمرو اطلاق نار