أخبارNews & Politics

قائد شرطة عرعرة النقب: لن نسمح لليهود بإثارة الشغب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قائد شرطة عرعرة النقب: لن نسمح لليهود بإثارة الشغب في المنطقة؛ على الجميع أن يتذكر أننا نعيش هنا معا


قال الكولونيل أفيحاي كوهن، قائد شرطة "عروعير-عرعرة" – المسؤولة عن منطقة عرعرة النقب ، شقيب السلام، كسيفة، الزرنوق، أبو قرينات وأبو تلول – إنّ "الأحداث الأخيرة التي وقعت في أنحاء النقب سببت له مفاجأة كبيرة من السكان الذين نخدمهم في يوميا.

وعلم مراسل "كل العرب" أنّ شرطة ديمونا منعت من يمينيين متطرفين التوجه إلى قرية راس جرابا غير المعترف بها والمس بالسكان المحليين، وفي شارع رقم 25 قامت الشرطة بطرد مجموعة من اليمين – حضروا بقافلة سيارات – وتوقفوا بالقرب من قرية الزرنوق.

وقد تجول مراسل "كل العرب" اليوم في بلدة شقيب السلام، التي شهدت اشتباكات في الأيام الأخيرة، وكانت الأجواء هادئة بعض الشيء، إلا أنّ عددا من الشبان الذين التقينا بهم عبروا عن تخوفهم من إمكانية اقتحام اليمين المتطرف من "لا فاميليا" و"لهافاه" للبلدة، وقالوا إنهم "مستعدون لمواجهتهم". وعقب قائئد الشرطة بالقول: "لن نسمح لأي عنصر غريب بالدخول إلى القرية".

ولوحظت حركة مكثفة لقوات الشرطة على طول شارع رقم 25، وعلى مدخل بلدة شقيب السلام وداخلها، حيث استعدت الشرطة لأي طارئ.

وفي حديث خاص بـ"كل العرب"، على خلفية محطة شرطة شقيب السلام، أشار الضابط الكبير في شرطة النقب إلى أنّ "الأيام الثلاثة الأخيرة فاجأتني بقوتها بكل ما يتعلق بإضرام النار في الشوارع ورشق الحجارة، رغم التعاون الكبير مع رؤساء السلطات ال محلية والقياديين في النقب".

وردا على سؤال لمراسلنا أنّ هناك شعورا لدى السكان العرب-البدو حول إنفاذ قانون غير متوازن بين العرب واليهود، قال كوهن: "لا أريد ان أناقش شعور الناس، بل أريد التحدث بالأرقام – حيث يقوم عناصر الشرطة بكل ما يجب القيام به من أجل خدمة الجمهور – وهذا لا يتعلق فقط بتحرير مخالفات سير أو الرد على مثل هذه الأحداث في الأيام الثلاثة الأخيرة، بل خدمة حقيقية لعنف أسري أو مفقودين الذين نقوم بتجنيد كل رجال الشرطة في محطتي للبحث عنهم، بالإضافة إلى سرقات واقتحام سيارات".

وقال قائد شرطة "عروعير-عرعرة النقب" إنه "في نهاية المطاف نحن نعيش هنا معا، وفي النهاية سنعيش طويلا معا، والدمج بين الشرطة والمواطنين تعتبر نموذجا قطريا – مع أن الأيام الثلاثة الأخيرة عكرت الأجواء – وآمل أن نعود إلى حياتنا الطبيعية".

وتساءل مراسل "كل العرب" حول تحرك منظمات اليمين المتطرف في مدينة بئر السبع والذين يقومون بالبحث عن العرب والاعتداء عليهم وعدم شعور السكان العرب في النقب بالأمان، رد الضابط الكبير في شرطة النقب: "أعلم أن قائد شرطة بئر السبع وقائد شرطة النقب يبذلون جهودا من أجل علاج هذه الظاهرة، فيوجد متطرفون في كل مكان وأشخاص يقومون بالعمل ضد القانون – بما في ذلك مثيري الشغب".

وفي رسالة للمجتمع العربي النقباوي قال كوهن: "محطة شرطة عروعير تقوم بخدمة الناس ونحن هنا من أجل المواطنين. كل شيء آخر مثل إخلاء إطارات تم اضرام النار فيها أو علاج الشغب سيمنعنا من منح خدمات شرطة لوقت طويل وآمل أن نضع على جهة أحداث الأيام الأخيرة والعودة إلى حياتنا الطبيعية، ونحن نحتفل بعيد الفطر وكل عام وأنتم بخير – وارجو أن نعود إلى أيام أفضل".

إطلاق نار تجاه مركبة قرب رهط

وفي شرطة رهط تم تلقي بلاغ حول إطلاق نار تجاه سيارة على شارع 264 في منطقة رهط، حيث وصلت إلى المكان قوات من الشرطة وشرعت بالتحقيق.وفي منطقة حورة، قالت مصادر في الشرطة إنّ وجهاء ناشطين منعوا الليلة من شبيبة القيام بإضرام النار في إطارات على مفرق بلدة حورة، وأقنعوهم بالعودة إلى بيوتهم.





كلمات دلالية