منبر العربHyde Park

رعشات/ شاكر فريد حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رعشات/ بقلم: شاكر فريد حسن


تعتريني رعشة

كلما مررت بعكا

ورأيت أسوارها الخالدة

تعتريني رعشة

حين أمشي بحي العجمي

في يافا الحزينة

وأرنو إلى برج الساعة

وتعتريني رعشة

عندما أكون في القدس

أتجول في أسواقها

وأشم رائحة الكعك

المنبعثة من مخابزها

ويلفني الحزن

حين أكون في قيساريا

وأرى مسجدها كيف تحول

لخمارة

فيا وجعي

ووجع النكبة

لقد صادروا كل شيء

صادروا الأرض

وصادروا الهواء

والمسافات

وصادروا الحب والفرح

لكنهم لن يصادروا الذاكرة

ولن يصادروا وطن كنعان

في قلوبنا

سيظل يكبر ويكبر

ويمتد أكثر

وسنعيش ونحيا

ما دام في الجليل زيتون

وفي الكرمل والروحة زعتر

وفي جبل الخطاف ميرامية

 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان alarab@alarab.com   

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
شاكر فريد حسن