أخبارNews & Politics

رمضان في مدينة عرابة: اجواء مميزة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أجواء رمضانية ساحرة في مدينة عرابة: فرحة كبيرة والمحلات التجارية تعج بالزوار


تختلف العادات والتقاليد وتتمايز الثقافات وتتعدد المستويات، لكن تظل فرحة قدوم شهر رمضان والاستعداد لاستقباله سمة مشتركة تجمع بين الجميع.

ومما لا شك فيه ان مظاهر شهر رمضان المبارك ، هذا العام ، تظهر واضحة في مدينة عرابة ، حيث يتميز شهر رمضان ، هذا العام في مدينة عرابة باجواء رمضانية روحانية ساحرة بالإضافة الى الزينة الممتدة فوق شوارعها وفي مداخل المحال التجارية المختلفة .

عن أجواء الشهر الفضي في مدينة عرابة ، قال الصحفي عوض دراوشة :" رمضان هذا العام في عرابة  يتميز عن الأعوام السابقة ، وكل شخص يدخل الى عرابة يلاحظ ذلك من خلال الأضواء والزينة الخاصة بشهر رمضان والتي تزينت بها معظم احياء عرابة ". اما عادل بيطار ، صاحب محل حلويات نصراوية فيقول :" رمضان هذا العام مميز جداً في مدينة عرابة ، خصوصاً بعد المعاناة الطويلة مع ازمة الكورونا ، نحمد الله ان هذه الازمة من ورائنا ،واننا عدنا للعمل كالمعتاد، لان المصالح التجارية من اكثر المتضررين من هذه الازمة ".

اما نزار كناعنة ، نائب رئيس بلدية عرابة فيقول :" رمضان شهر الخير والبركات ، يحل هذا العام على عرابة بابهى حلة ، أجواء روحانية وحركة تجارية نشطة ، والاهم من ذلك محافظة المواطنين على قدسية هذا الشهر من خلال الابتعاد عن المشاكل والعنف الذي يفتك بابناء شعبنا ".

وفي حديث اخر مع الشيخ معين الصح ، امام مسجد عثمان بن عفان ، قال :" رمضان شهر التسامح والمحبة والالفة ، يجب علينا ان نحافظ على هذا القيم في الشهر الفضيل وعلى مدار العام ، في مدينة عرابة نعيش أجواء مميزة خلال الشهر الفضيل هذا العام ، اسال الله عز وجل ان يعيده على سائر عبادة بالخير واليمن والبركات ". وفي حديث اخر مع المواطن وائل حطيني ، قال :" لا شك ان ازمة الكورونا كانت لها تداعيات كثيرة ، وقد حرمتنا فرحة قدوم شهر رمضان الكريم ، ولكن هذا العام تزامن حلول الشهر الفضيل من بداية زوال ازمة الكورونا ، لذلك نشهد حركة تجارية نشطة وسط أجواء روحانية مميزة في مدينة عرابة ".

 









إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رمضان عرابة