أخبارNews & Politics

الناصرة: شرطة البلدية تقوم بإزالة طاولات المطاعم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الناصرة: شرطة البلدية تقوم بإزالة طاولات المطاعم بمنطقة العين وسط استياء أصحابها والبلدية تعقب

صبيح ملحم:

نقوم بتطبيق القانون على الجميع من أجل الحفاظ على الحيز العام بالمدينة، لا يعقل ان يتم استعمال مناطق غير تابعة لشخص معين على حساب المواطنين

عضو المجلس البلدي بلال شهوان:

أضم صوتي الى صوت أصحاب المطاعم في ساحة العين وأطالب بإعادة الطاولات الى مكانها والشروع في بلورة رزمة من التسهيلات لأصحاب هذه المطاعم


قامت شرطة البلدية في الناصرة اليوم الثلاثاء، بإزالة الطاولات من أمام المطاعم في منطقة العين وسط غضب من الاهالي. وقد عبر اصحاب المطاعم وعدد من المواطنين من استيائهم من هذا العمل، مطالبين البلدية التراجع لان هذه المنطقة من اكثر المناطق الحيوية في المدينة.


صبيح ملحم

وفي حديث لمراسلنا مع احد اصحاب المطاعم قال:" كنت اتمنى أن يتم تطبيق القانون في جميع الاماكن وليس فقط لدى المطاعم التي تقدم اجواء مميزة للمدينة وتعج ساحاتها بالزوار طيلة فترة الصيف".

وفي حديث لمراسل كل العرب مع مدير قسم وحدة تطبيق القانون في بلدية الناصرة صبيح ملحم قال:"نقوم بتطبيق القانون على الجميع من أجل الحفاظ على الحيز العام بالمدينة، لا يعقل ان يتم استعمال مناطق غير تابعة لشخص معين على حساب المواطنين، هناك سكان في المدينة يقوم بدفع الضرائب ويستحقون اماكن عامة للترفيه".
وأضاف:" نحن نتحدث عن أهم منطقة في المدينة وهي عين العذراء، هذا المكان المقدس قدمنا بترميمه وتزيينه مع وضع مقاعد خاصة لأهالي المدينة، لا يعقل وضع طاولات المطاعم بجانب مقاعد في اماكن عامة، الناصرة واهلها فوق الجميع".

وفي بيان صادر عن بلال شهوان عضو المجلس البلدي عن الجبهة والذي وصلت نسخة عنه إلى موقع كل العرب جاء فيه ما يلي: "حضرة السيد علي سلام المحترم 2021/04/20
رئيس بلدية الناصرة
تحية وبعد،
الموضوع : إزالة الطاولات والمقاعد التابعة للمطاعم في ساحة العين بشكل مقزز!
مثير للإستغراب والدهشة بل مقلق أمر قيام عمال البلدية صباح اليوم بإزالة الطاولات والكراسي من أمام المطاعم في ساحة العين في مدينة الناصرة بشكل مقزز في خطوة لاقت إستهجان أصحاب المطاعم والغيورين على مصلحة مدينة الناصرة خاصة وأن المطاعم عادت لتنتعش من جديد بعد مضي عام كامل من الشح والتدهور الاقتصادي وشل الحركة السياحية بسبب جائحة كورونا مما زاد العبء ومضاعفة المصروفات لأصحاب هذه المصالح مثل ضريبة الارنونا ، التأمين الوطني وضرائب أخرى .
والغريب في الامر لماذا في هذا التوقيت الان بالذات ولماذا إقتصر الامر فقط على ساحة العين !!!
هنالك العديد من المساحات العامة في مختلف أنحاء المدينة تم إستغلالها بشكل غير قانوني ولم تتم معالجتها من قبل البلدية!!
هذه الخطوة مخالفة لقرار المجلس البلدي من تاريخ 2019/12/11 والذي بموجبه تم الاقرار والتصويت أنذاك على المصادقة لأصحاب المصالح بإستخدام المساحة العامة بشكل محدد ومقابل تسديد رسوم ضريبة 300 للمتر المربع سنويًا .
فعليه أعتبر هذه الخطوة مبالغ فيها لحد كبير وكان من الاجدر فحص حيثيات أي موضوع قبل القيام بأي خطوة والتي من شأنها أن تضر بمكانة المصالح التجارية وسيرورة العمل فيها في ظل استفحال الضائقة الاقتصادية على المستوى المحلي والقطري وبالذات في هذه الفترة يتوجب علينا الوقوف الى جانب المصالح التجارية في المدينة ومساندتهم في هذه الظروق الاقتصادية الصعبة وليس العكس.
فعليه أضم صوتي الى صوت أصحاب المطاعم في ساحة العين وأطالب بإعادة الطاولات الى مكانها والشروع في بلورة رزمة من التسهيلات لأصحاب هذه المطاعم والمصالح التجارية لكي نتجاوز معًا هذه الفترة العصيبة بأقل ضرر إقتصادي ممكن" إلى هنا نصّ البيان.

بإحترام
بلال شهوان
عضو المجلس البلدي
جبهة الناصرة الديمقراطية

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الناصرة العين