أخبارNews & Politics

زوج سهى منصور من الطيرة: الحمل ثقيل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيديو| زوج المغدورة سهى منصور باكيًا: لو علمت أنها ستُقتل لذهبت للقاتل وقلت له أن يقتلني أنا

محمد منصور لـ"كل العرب":

توجّهت أنا وسهى للشرطة بسبب الاعتداءات وأكّدنا لهم اننا نشعر بتهديد لكن لم نجد أي تجاوب معنا

سهى لا يمكن وصفها بأي كلمة، كانت امرأة طموحة ورائعة ومسؤولة وقوية، كانت أقوى مني .. هي من اعتنت بأبنائنا وكانت الى جانبهم دومًا واهتمت بكل شيء


بكلمات تخنقها الدموع ويعتصرها الألم تحدّث زوج المغدورة سهى منصور من الطيرة عن جريمة القتل المروّعة التي خطفت زوجته منه ويتّمت أولاده الثلاثة.
تحدّث السيد محمد منصور لـ"كل العرب" عن أصعب لحظات حياته، مؤكدًا أنّ "الحمل ثقيل جدًا ولو علمت أنها ستُقتل لذهبت للقاتل وقلت له أن يقتلني أنا"
وتابع متحدثًا عن زوجته:"سهى لا يمكن وصفها بأي كلمة، كانت امرأة طموحة ورائعة ومسؤولة وقوية، كانت أقوى مني .. هي من اعتنت بأبنائنا وكانت الى جانبهم دومًا واهتمت بكل شيء.. كانت هي من يهتم بابننا الذي يعاني من طيف التوحد وكانت تهتم لكل ما يخصه وتهتم حتى بمستقبله وتفاصيل حياته بعد سنوات طويلة.. الحمل ثقيل جدا عليّ الآن تمنيّت لو أنني أنا من قتل وليس هي".


السيد محمد منصور

وبدموع وحسرة قال الزوج محمد:"لا أعلم لماذا قتلت.. لو أعرف أن هنالك سببًا قتلت لأجله ربما سيكون الأمر منطقيًا أو يمكن أن أفهمه ولكن لا أجد سبًا ولا أعرف لماذا".

وتحدّث الزوج مع محمد عن اعتداءات سابقة تعرّضت لها سهى والعائلة، وقال:"قبل فترة تعرّضت سيارة سهى لاضرام نيران وقبل نحو اسبوع فوجئنا بوابل من الرصاص الذي اخترق منزلنا ورغم توجّهاتنا الكثيرة للشرطة لكن لم نجد أي ردّ، وبعد يومين من اطلاق الرصاص على منزلنا تعرّض مركزها لاعتداء واطلاق رصاص".
وتابع:"توجّهت أنا وسهى للشرطة بسبب الاعتداءات وأكّدنا لهم اننا نشعر بتهديد لكن لم نجد أي تجاوب معنا.. سهى شعرت بالخوف الكبير بسبب هذه الاعتداءات وحتى أنها طلبت أن نبيع المنزل ونخرج من المدينة"، كما قال.


المغدورة سهى منصور

يشار الى أنّ المغدورة الشابة سهى منصور (38 عامًا) قتلت رميًا بالرصاص، مساء الاثنين، داخل مركز التجميل الخاص بها في الطيرة.
وبحسب المعلومات التي أوردتها مراسلتنا فإنّ القاتل اقتحم مركز التجميل وقام بإطلاق الرصاص على الضحية وأصابها بخمس رصاصات ما أسفر عن وفاتها، ثم فرّ هاربًا من المكان.

إقرا ايضا في هذا السياق: