جامعات / مدارسStudents

يوم اللغة العربية والتراث في المدرسة الثانوية اورط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النقب: يوم اللغة العربية والتراث في المدرسة الثانوية اورط أبوقرينات


شهدت المدرسة الثانوية أورط أبو قرينات يوما حافلا مليئا بالفعاليات الشائقة والممتعة تحت شارة "يوم اللغة العربية والتراث".تمحورت فعاليات هذا اليوم في تذويت اللغة العربية والتراث البدوي بأجواء مميزة، شملت الصفوف التاسعة والعاشرة والحادية عشرة.

وقد عمل طاقم اللغة العربية ومركزة التربية الاجتماعية على تجهيز عدة محطات برفقة طلابهم الذين أبدعوا في تفعيلها وتمرريها بشكل مشوق؛ من شأنها غرس محبة الطلاب والطالبات للغة العربية والتراث، وهي: محطة القهوة، والتي عكست التراث البدوي، من خلال تمثيل الطلاب لبعض العادات التي تميز بها البدو قديما، كإكرام الضيف، وغيرها.محطة نشأة اللغة العربية، حيث تعرف الطلاب على نشأة اللغة العربية، أسس اللغة وأهم قواعدها، مكتسبين العديد من المعلومات القيمة.

محطة المعروضات، استضافت المدرسة ضيوفا تألقوا بصحبة الطلاب بإحياء الزي التراثي، والنسيج، وطقوس الطعام، كطبخ الخبز على الصاج على الحطب.محطتي الأمثال والأخطاء النحوية الشائعة، تخللت هذه المحطات فعاليات هادفة من معرفة للأمثال عبر الصور، وتصحيح الأخطاء النحوية الشائعة، وقد نالت على إعجاب الطلاب.

وفي محطة الأدباء الفلسطينيين، قامت بعض الطالبات بعرض معروضات عن أهم الأدباء المحليين، حياتهم، إضافة لقراءة أبيات شعر.محطة فن الخطابة، تخللت هذه المحطة استضافة لطالبات الابتدائية، واللواتي برعن في إلقاء الخطاب باللغة العربية الفصيحة بطريقة لبقة ومميزة.

محطتا السلم والثعبان والكاهوت، تضمنت هذه الفعاليات مسابقات بطرح أسئلة تخص اللغة العربية بأجواء من المنافسة والتحدي بين الطلاب.وقام مدير المدرسة الأستاذ مالك أبو قرينات في ختام اليوم المميز بتقديم الشكر لكل من طاقم اللغة العربية، مركزة التربية الاجتماعية، المعلمين، وتكريم الطلاب الذين ساهموا في إنجاح هذا اليوم الذي تكلل بالنجاح وفق الأهداف المرجوة، كما وقدم الثناء على هذه المبادرة.

 


































كلمات دلالية