أخبارNews & Politics

استنكار بشأن استغلال المؤسسات الثقافية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

منتدى الجمعيات الثقافية العربية يستنكر استغلال المؤسسات الثقافية لأهداف حزبية


جاء في بيان صادر عن منتدى الجمعيات الثقافية العربية ما يلي:"يرفض ويستنكر منتدى الجمعيات الثقافية العربية اشتراط مكتب الوزير طروبر زيارته لصالة العرض في ام الفحم بإلغاء دعوة ابن ام الفحم النائب د. يوسف جبارين. ويشتمّ من هذا التصرف اعتبارات غريبة عن الثقافة والعمل الثقافي خصوصًا وأنها تأتي اسبوعًا قبل موعد انتخابات الكنيست القادمة.
لقد استبق الزيارة التي كان مخططا لها بتاريخ 17.3.2021 الكثير من التحضيرات، والخوض في أدق التفاصيل وصولًا للاهتمام بحضور رجال الأمن وترتيبات الحراسة والض يافة والاستقبال الفني الراقي. هذا وقد تمّت دعوة رئيس بلدية ام الفحم والمسؤول عن ملف الثقافة بالبلدية بالإضافة للنائب د. جبارين الى استقبال وزير الثقافة في المدينة.
يذكر انه بعد تزويد مكتب الوزير بقائمة المدعوين، طلب مدير المكتب من مدير الصالة السيد سعيد ابو شقرة الغاء دعوته لابن البلد د جبارين، فكان ردّ أبو شقرة واضحًا ورافضًا للطلب غير اللبق وغير اللائق. وأكّد على وجاهة ابن ام الفحم د. جبارين وأنه لن يتنازل عن دعوته للقائد المحلي والقطري. كما وأعرب عن استيائه من هذا الاشتراط لما فيه من استعلاء ونظرة تكبّر ترى بالجمعيات والمجتمع العربي ما يخدم مصالحهم السياسية.
ان إدارة منتدى الجمعيات الثقافية العربية تعرب عن استهجانها لهذه الخطوة وخصوصًا انها تصدر عن الوزير طروبر الذي أبدا في الماضي تفهمًا وتعاطفا ودعمًا لوضع الجمعيات العربية، وقد اعترف بالغبن والظلم الذي طال الجمعيات على مر السنين بالإضافة لاعترافه مسبقًا بأن وضع الثقافة العربية هو نتاج سياسات عنصرية تراكمية. مع ذلك نراه اليوم في هذا الموقف يعمل بعكس توجهه المذكور.
تجدر الاشارة الى أن منتدى الجمعيات الثقافية العربية هو ائتلاف أكثر من 50 جمعية ثقافية عربية من النقب حتى الجليل.
يعمل المنتدى على انتزاع حقوق المجتمع العربي الثقافية من الوزارات المختلفة بمجال تخصيص الميزانيات وتطوير المرافق والبنى التحتية الثقافية والدفاع عن حرية التعبير والإنتاج الثقافي الفلسطيني في البلاد"، الى هنا نصّ البيان.


 سعيد ابو شقرة 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
المؤسسات الثقافية