أخبارNews & Politics

الهستدروت: المنقذون سيصلون الى اماكن عملهم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الهستدروت: المنقذون ومفتشو الشواطئ سيصلون الى اماكن عملهم نهاية الاسبوع القريب

ردا على بيان مركز الحكم المحلي بعدم افتتاح موسم السباحة:
الهستدروت تُعلن ان المنقذون ومفتشو الشواطئ سيصلون الى اماكن عملهم نهاية الاسبوع القريب


جاء في بيان صادر عن "الهستدروت" ما يلي:"استمرار للبيان الذي اصدره مركز الحكم المحلي قبل يومين بعدم افتتاح موسم السباحة يوم السبت القريب، اعلنت هستدروت هماعوف التي تُمثل ايضا المنقذين ومفتشي الشواطئ، ان "كافة العمال العاملين في شواطئ البحر سيصلون الى اماكن عملهم وسيعملون كالمعتاد لدى مشغليهم".
وكان مركز الحكم المحلي قد أبلغ قبل حوالي يومين في رسالة ارسلها الى وزير المالية يسرائل كاتس ولوزير الداخلية ارييه درعي انه "بالنيابة عن كافة رؤساء السلطات ال محلية التي تحتوي على شواطئ للسباحة، فإننا نُعلن عن عدم افتتاح موسم السباحة القريب بتاريخ 20.03.2021 ". والسبب وراء ذلك كما جاء في الرسالة:" انه تلقينا بلاغا ان لا توجد هنالك نية لدى وزارة الداخلية والمالية تخصيص الميزانية للسلطات المحلية، لموسم السباحة".
هذا وقد أعلن رئيس هستدروت هماعوف مساء أمس المحامي جيل بار طال في رسالة وجهها لرئيس الحكم المحلي حاييم بيباس ولجهات أخرى اضافية، ان كافة العمال الذين يعملون في الشواطئ سيصلون الى اماكن عملهم مع افتتاح موسم السباحة يوم السبت القريب".
وكتب رئيس هستدروت هماعوف المحامي بار طال، "نحن نأسف لسلوك الحكومة الاقتصادي تجاه الحكم المحلي، لكن الإعلان عن عدم فتح الشواطئ يعتبر مسا بالمواطنين وبالمنقذين وعمال الشواطئ وبكل ما يتعلق بالنشاط الاقتصادي الذي يتعلق به".
وأردف: "بالإضافة إلى أزمة كورونا وتقليص حرية المواطنين في العمل والصعوبات الاقتصادية والقيود المفروضة على الجمهور، يواجه هؤلاء الآن ايضا مشكلة أخرى تتمثل في منع الاستجمام في الشواطئ وزيادة مخاطر الغرق والحوادث".
وصرح رئيس الهستدروت، المحامي بار طال: "المواطنون والعمال رهائن في هذا النضال حول من هي الجهة المسؤولة على توفير ميزانية تكاليف موسم السباحة. لن يدفع العمال ثمن الصراع بين الحكم المركزي والحكومة "، الى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الهستدروت