أخبارNews & Politics

صفاء عبد الغافر: مصطفى عبر مرحلة الخطر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

خالة الفتى مصطفى حامد المصاب باطلاق النار من جلجولية: حالته تحسنت وسأل عن صديقه الضحية محمد


 طرا تحسن كبير في الحالة الصحية للفتى مصطفى حامد (15 عاما) الذي اصيب بعيارات نارية في جلجولية ونقل الى المستشفى وهو بحالة خطيرة، واليوم خرج من مرحلة الخطر على حياته وتحدث وسأل عن صديقه محمد عدس الذي فارق ال حياة ، لكنه لا يعلم عن وفاته.

صفاء عبد الغافر خالة مصطفى قالت:" الحمد لله رب العالمين مصطفى الأن بحالة جيدة وقد قطع مرحلة الخطورة على حياته وتحدث ويستوعب ما يجري من حوله، لكننا لم نتحدث اليه كثيرا كي لا يتعب".

واضافت:" انا بالنسبة له والدته الثانية، فطوال الوقت يأتي لزيارتي وعلاقتي به رائعة، ففي نفس اليوم  كان عندي وقال لي بانه سوف يذهب الى صديقه محمد لتناول وجبة بيتسا، وقد نقلته والدته الى هناك، وبعد وقت قصير سمعنا عن الحادثة التي لا استطيع التحدث عنها".

ثم قالت:" مصطفى طالب مجتهد ومتفوق وعلاقته طيبة مع الجميع، وكان ضحية اطلاق رصاص. عندما استيقظ سال عن محمد عدس وذكرنا له بانه يتواجد في مستشفى اخر فلا نريد بان يصدم عندما يعلم بالحقيقة".

في نهاية حديثها قالت:" امل بان تنتهي مظاهر العنف التي باتت تهدد حياة الجميع، واشكر الله سبحانه وتعالى ومن ثم الطواقم الطبية في مستشفى مئير على ما قدموه من اجل انقاذ مصطفى".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
جلجولية مصطفى حامد