أخبارNews & Politics

مركزية بئر السبع تطلق سراح معتقلي تل عراد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مركزية بئر السبع تطلق سراح معتقلي تل عراد | عطية الأعسم لـ كل العرب: الشرطة تخدم المتطرفين


يفيد مراسل "كل العرب" أنه تم إطلاق سراح الشباب من تل عراد في مواجهات هدم منزل عريس أمس  بشروط مقيدة بعد التوجه للمحكمة المركزية في بئر السبع.

 وتمّ مساء أمس الخميس إطلاق سراح شابين من عائلة أبوهدوبة اعتقلا في مواجهات هدم منزل في قرية الزرنوق مسلوبة الاعتراف.
ولا يزال خالد الهواشلة، الذي اعتقل في موجة الاعتقالات التي تمت بعد مواجهات إبادة المزروعات على شارع رقم 31 قرب قرية مولداه، يوم 22.2، رهن الاعتقال حتى اليوم، حيث تمّ تمديد اعتقاله مرة أخرى مساء أمس الخميس حتى الأحد. ويرفض المعتقل، وهو أب لسبعة أطفال، أن يبتعد عن مكان سكنه إلى ما بعد كريات غات شمالا، لافتا إلى أنه بحاجة إلى إعالة أسرته، حيث يتم فحص إمكانية إبعاده إلى قرية قصر السر القريبة إلى ديمونا على شارع رقم 25.


عطية الأعسم

"حرب استنزاف"

وأعاد ناشطون إلى الواجهة قضية إقامة صندوق دعم وفزعة وعونة لمعتقلي الأرض والمسكن في النقب ، حيث يلاحظ الأهل في النقب أن السلطات تقوم بما سموه "حرب استنزاف وإحباط"، فيما وصف رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، عطية الأعم، وحدة يوآف الشرطية بأنها "منظمة إجرامية".
وتابع قائلا: "هذه الهجمة مستمرة منذ سنوات، وما تقوم به السلطات الإسرائيلية من إجرام بحق المواطنين العرب في الجنوب مستمر، وبالأمس كانت عملية بشعة تقوم بها وحدة يوآف والوحدة المسؤولة عن البناء غير المرحص، حيث هدموا في عدة قرى غير معترف بها، وقاموا باعتقالات وحشية للناس وبشكل إجرامي، وذنبهم الوحيد أنهم سألوهم لماذا تهدمون هذه البيوت ولماذا تقومون بهذه الجريمة؟ تصور أن دولة بأكملها تقوم بعملية إجرامية لا تقوم بها أي دولة في العالم، ومن المؤسف جدا أن هذا الإجرام ينفذ تحت ما يسمى الحفاظ على قانون الدولة، مع العلم أن هذا القانون لا يحمي الحقوق الأساسية لعرب النقب – وهو بيت يأويهم، يرفضون التخطيط ويريدون وضعنا في غيتوات نرفض الدخول إليها، ولا يسمحون لنا أن نخطط ونبني بيوتنا كسائر البشر في العالم".

"الشرطة تخدم المتطرفين"

وتابع الأعسم: "ما تقوم به الشرطة ليس عمل شرطة ولا يليق بشرطة، إنما يليق بمنظمة إجرامية، تقوم بإجرام واسع من تهديدات والتحرش بالمواطنين العرب، إلى جانب التحريض من قبل رؤساء الأحزاب العنصرية الذين يزورون النقب بدعوة من العنصري بيني بادش، رئيس مجلس عومر، هذا العنصري الذ يحرّض ويدعو رجال الشرطة ورؤساء الأحزاب المتطرفة لتنكل بالبدو بحجة الحفاظ على هذا القانون. الشرطة تريد أن تثبت لهؤلاء المتطرفين أنها تقوم بهذا العمل حسب ما يريدون هم وليس حسب القانون".
وأضاف قائلا: "لا يوجد قانون على وجه الأرض يهدم بيتا ويُبقي أطفالا ونساء ورجالا في العراء، بدون حل مشكلتهم، وهذا ما تقوم به السلطات الإسرائيلية بهدم آلاف البيوت في منطقة النقب، وهذا إجرام قوي جدا بحث المواطنين العرب في النقب".
وفي رسالة له أنهى الأعسم قائلا: "رسالتي أنهم لن يكسروا شوكة المواطنين العرب، وسنبقى رغم بيني بادش وأوحانا وزير الأمن الداخلي، وسنبقى في أرضنا رغم كل العنصريين في هذه الدولة، ونحن نقول إنه من جاء في هذه البلاد أولا – سيبقى آخرا".


كلمات دلالية