أخبارNews & Politics

سخنينيات يتحدثن عن ابرز المعيقات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المرأة وتحديات الواقع الاجتماعي.. سخنينيات يتحدثن عن ابرز المعيقات


بالرغم من كونها نصف المجتمع ما زال الرجل في مجتمعات كثيرة يسيطر على مجريات الأمور بها. حتى يومنا هذا مازالت بعض النساء يجدن صعوبة في الحصول على التعليم أو الرعاية الصحية، وهناك أخريات يقاتلن من أجل أجور أفضل. تواجه المرأة ايضاً مخاطر حقيقية تهدد سلامتها، بما في ذلك لعنف الأسري.
لكن رغم كل شيء فالعالم أصبح مكانا أفضل للمرأة عما كان عليه من قبل وحققت المرأة انجازات عظيمة في مختلف أنحاء العالم خلال القرن الماضي. فقد ارتفع عدد النساء اللاتي يحصلن على التعليم العالي، ومع ارتفاع درجة تأهيل المرأة، زادت ايضا فرصها في الحصول على فرص عمل افضل، واصبحت كثير من الأسر اكثر قدرة على توفير مستقبل اكثر اشراقا لبناتهن.
في اليوم العالمي للمرأة ، استطلعنا اراء عدد من النساء من مدينة سخنين ، عن مكانة المراة والتحديات التي تواجهها في الوقت الراهن .

- منال أبو ريا ، مستشارة تعزيز مكانة المراة في بلدية سخنين
كيف تغير وضع المراة في مجتمعنا في العقد الماضي ؟
اذا اردت ان تعرف رقي أمةٍ فأنظر الى نسائها، للاسف مجتمعنا العربي الفلسطيني في البلاد ليس في مقدمة الدول والحضارات وليس في اعلى سلم التطور ،نحن مجتمع يعاني من الاحتلال الذي يجثم على صدورنا وعقولنا منذ عقود ونعاني عنف وانفلات مجتمعي وقيمي بارز يهدد أمن وأمان الشاب والامرأة والكهل ،واخيراً نعاني عدم مساواة في الحقوق في اغلب مناح ال حياة اولا كمجتمع وثانياً كنساء ، المجتمع العربي ما زال مجتمعاً ابوياً لا يؤمن بقدرات النساء فللاسف نشهد تمثيل نسائي ضئيل جداً للنساء في السياسة على الصعيد المحلي وعلى صعيد البلاد والتمثيل في الكنيست ،رغم ان تمثيل النساء اليهوديات بتزايد في القوائم والاحزاب الاسرائيلية، إلا ان تمثيل النساء في القوائم العربية ما زال تمثيل صوري وغير مرضي، اثبت عالمياً ان انخراط المرأة في السياسة ومراكز اتخاذ القرارات يعود بالفائدة القصوى على المجتمعات اذا ان لها رؤية شمولية وادارة حكيمة وشهدنا ذلك بادارة النساء رئيسات الدول لازمة الكورونا مثل المانيا ونيوزلندا واثباتهن بادارة حكيمة تضع مصلحة وصحة وأمان المواطن امام اعينهن اكثر من باقي المعايير الاخرى،
من حيث السياسة ، ما التغيير الذي ترغبين في رؤيته للنساء في المجتمع العربي ؟
ممكن ان نحقق العدل عندما يؤمن الرجال بحقوق نسائه ويناضلوا مع النساء جنباً الى جنب لنيل المطالب ودمج النساء بالمجتمع والحيز العام وجعله مشتركاً.
كيف يمكن اشراك الرجال لدعم تمكين المراة ؟
واخيراً في كل ذكرى ليوم المرأة العالمي الثامن من اذار اقول ،نحن لم نعايش الكثير من المعجزات ولكن لن نتخلى عن النضال في سبيل احقاق الحق وسنبقى نؤمن بالامل لحياة افضل نهجاً وطريقاً وكل عام ونساء العالم اجمعين والنساء العربيات الفلسطينيات الى الحق والعدل والحرية والمساواة اقرب.


منال ابو ريا

- تمهيد شلاعطة - كيف تغير وضع المراة في مجتمعنا في العقد الماضي ؟
بدون شك هناك اهتمام مستمر بقضية ، المرأه وكل ما يتعلق بمسألة التمكين في شتى المناصب . نلاحظ باستمرار اعطاء الفرصه السانحه للممارسه دورها بفعاليه تماما كالرجل .
التغيير في هذه المكانه عندما بدات تاخذ مكان اوسع ومنصه اوضح خاصه في مجالات صنع القرار في شتى مجالات الحياه اجتماعيا وثقافيا وسياسيا على وجه الخصوص .
من حيث السياسة ، ما التغيير الذي ترغبين في رؤيته للنساء في المجتمع العربي ؟
السياسه لا يمكن لها ان تقتصر على العنصر الذكوري لان المجتمع ليس ذكوريا ضد العمل السياسي لا بد من ان يكون مكملا بين الرجل والمرأه على السواء فيكون اي قرار بصُنع يعتمد على الواقع ويمثل الواقع .
كيف يمكن اشراك الرجال لدعم تمكين المراة ؟
دور الرجل في التمكين للمرأه يكون في الدرجه الاولى بقبول وتقبل الرجل لهذا التنوع الفكري ، قبولا حقيقيا وواقعيا وصادقا لهاذا التكافؤ في العمل الميداني والعمل السياسي والاجتماعي والثقافي ، الامر الذي سيُؤتي ثماره على المجتمع اجمع .
لا احد ينكر شُحّ الفرص التي حظيت بها المرأه قديما... لكن نلمس بدايه لانخراط حقيقي للمرأه في المجتمع والتي بحاجه الى استمراريه حقيقيه خاصه وان الواقع يؤكد قدره العنصر النسوي على التأثير والتغيير في كل المناصب التي تهم المجتمع.

 
تمهيد شلاعطة - مديرة قسم الشبيبة في بلدية سخنين

- المربية سهى غالية - كيف تغير وضع المرأة في مجتمعنا في العقد الماضي ؟
باتت المرأة تشغل مناصب مختلفة ووظائف جديدة وأصبحت متاحة أمامها أكثر ذي قبل .
فحضورها اللّافت وإثبات قدرتها وتأثيرها في المجتمع أتاح لها المجال في التّغيير الإيجابي نحو نهضة المجتمعات وذلك بعد مساندة الرجل للمرأة ومساندتها للرّجل نحو خَلق التّغيير في المجتمع.....
ما التغيير الذي ترغبين في رؤيته للنساء في المجتمع العربي ؟

تغيير نظرة المجتمع لعبارة العادات والتقاليد وإعادة النّظر فيها الّتي تعطي الحقّ في ظلم النّساء وذلك في ضوء العدل والمساواة. إنّ فهم العبارة بصورة صحيحة يساهم في تعزيز جوهر المساواة بين الرّجل وإلى تحوّل في جميع العلاقات على الصّعيد الاجتماعي وإلى إتاحة المجال لكلّ فرد بتنمية وتطوير نقاط القوّة لديه لتعزيز نضج المجتمع . ولتحقيق هذا النّضج يبدأ باحتضان هذا المبدأ من خلال تربية الأهل والمدرسة .
كيف يمكن اشراك الرجال لدعم تمكين المراة ؟
تمكين الرّجل بات ضرورة مُلحّة اليوم لبناء قاعدة متينة تعتمدها المرأة في مجالات الحياة ومظاهرها، وذلك من خلال الإيمان بقدراتها ودعمها ومساندتها للقيام بأدوارها بفاعليّة والعمل على تذليل الصّعوبات ومواجهة التحدّيات الّتي يمكن أن تواجهها بحجّة الأعراف وذلك ليتسنّى لها امتلاك الموارد وقدرتها على الاستفادة منها وإدارتها بصورة صحيحة بغرض تحقيق الإنجازات للارتقاء بالفرد والمجتمع لأنه بتجميد دور المرأة نخسر نصف طاقة المجتمع . بالدّعم والمساندة والتّفاهم نخلق مجتمعًا متفهمًا مدركًا لكلّ الأمور وذلك باعتماده على ركيزة الأخلاقيّات .


المربية سهى غالية 

كلمات دلالية