جامعات / مدارسStudents

وفدٌ رفيعُ المستوى يزور مدرسة البيان الثّانويّة - سخنين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وفدٌ رفيعُ المستوى يزور مدرسة البيان الثّانويّة - سخنين


 قامَ ظُهر الخميس، وفدٌ ممثَّلٌ من رئيس بلديّة سخنين ، الدّكتور صفوت أبو ريّا، والمفتّش الأستاذ توفيق زعرورة، ورئيس قسم المعارف الأستاذ نبيه أبو صالح، وأعضاء البلديّة، بزيارةٍ رسميّةٍ لمدرسةِ البيان، مُهنّئينَ طاقمَ البيانِ، إدارةً وهيئةً وعاملينَ فيها لحصولهم على نسبة استحقاقٍ في البجروت غير مسبوقةٍ بلغت (90%) بحضورِ مديرِ المدرسة، الأستاذ عفيف خلايلة، والهيئة التّدريسيّة.

وقد تحدّث رئيسُ البلديّة مُثنيًا على دَورِ الإدارةِ والمعلّمين، ومُنوِّهًا بأنَّ مدرسةَ البيان قد صارت حاضنةً للإنجازات الّتي يفخرُ بها أولو العلمِ والبلدُ كلُّه.

وأشارَ إلى دَورِ المدرسةِ في صَقلِ شخصيّةِ الطّالبِ منَ النّاحيةِ التّربويّةِ والعلميّةِ.

وتحدّثَ المفتّشُ الأستاذ توفيق زعرورة الّذي واكب وباشرَ بنفسهِ مراقبة المسيرةِ التّعليميّة للمدرسةِ منذ سنواتٍ، وكان متتبِّعًا مُدرِكًا للوضعِ التّعليميّ، فأثنى على القفزةِ النّوعيّةِ الّتي حقّقها الطّلّاب في المعدّل العامِّ للبجروت بالهممِ المبذولة منهم ومن معلّميهم وذويهم.

وأشاد بالمنهجيّةِ الّتي ارتسمَتها المدرسةُ، وسارَت بخطواتٍ وئيدةٍ حسبها لبلوغِ الغاية المُرتجاة.

وأضافَ قائلًا: " إنَّ بلوغَ القمّةِ عملٌ صعبٌ، ولكنّ الحفاظَ على القمّةِ أصعبُ وأجَلُّ."

وتحدّثَ مديرُ قسم المعارفِ عن مفهوميِ العلمِ والأخلاق، مؤكّدًا أنّهما كينونتان مُتلازمتان لا تنفصلان عن بعضهما، فلا ينبغي لإحداهما أنْ تنسلخَ عنِ الأخرى تحت أيّ ظرفٍ.

ثمّ تحدّث مديرُ المدرسة، الأستاذ عفيف خلايلة شاكرًا ومُثمِّنًا الزّيارةَ والتّهنئةَ، قائلًا: "لا يمكنُ للأهدافِ أن تُحَقَّقَ، ولا يمكنُ تسنُّمُ القممِ والغاياتِ إلّا بالمكاتفةِ والتّعاضدِ ولُحمةِ القوى المُختلفةِ مِن دعمِ البلديّة، ونصائح قسم المعارفِ، وتوجيه المفتّشِ، وعَمَلِ المعلّمينَ الجادِّ، ومثابرة الطّلّاب والإرشاد الدّقيق والمتابعة والتّقصّي منَ الإدارةِ. كلّ ذلك مهّدَ لبلوغِ ما بلغتْهُ المدرسةُ من معدّلٍ عامٍّ عالٍ."

وتحدّثت نائبةُ المديرِ ، المعلّمة حنان شلاعطة عن دَوْر المعلّمين ومواظبة الطّلّاب في سبيل بلوغ الهدف المنشود.

ومسكُ اللّقاء كانَ مختومًا بكلمةٍ مُقتضبةٍ لرئيس لجنةِ المعلّمين، الأستاذ علاء عثمان حول أوضاعِ المدرسةِ الرّاهنة.

وكانت الزّيارةُ تحفُّها الغبطةُ والحميميّة اللّتان تجِلّان عنِ الوصفِ.









كلمات دلالية