أخبارNews & Politics

غضب إسرائيلي من قرار الجنائية الدولية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غضب إسرائيلي من قرار المحكمة الجنائية الدولية| نتنياهو: قرار شائن وسخيف وسنعمل على إلغائه

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو :

القرار الذي اعتمدته اليوم المحكمة الدولية حول فتح تحقيق ضد إسرائيل في ارتكاب جرائم حرب هو قرار سخيف

رئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي:

هذا القرار هو قرار باطل من أساسه وتم اتخاذه بشكل غير مهني ودون أي صلاحية


موجة من الغضب وعدم الرضا تسود في الساحة الإسرائيلية في أعقاب قرار المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق ضدّ إسرائيل بإرتكاب جرائم حرب، حيث اعتبره المستوى السياسي والعسكري الإسرائيل بأنّه "قرار شائن وسخيف"، وتمّ التأكيد على أنّه سيتم العمل على إلغائه.


نتنياهو

وعقّب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على قرار المحكمة الجنائية الدولية بالقول إنّ:"القرار الذي اعتمدته اليوم المحكمة الدولية حول فتح تحقيق ضد إسرائيل في ارتكاب جرائم حرب هو قرار سخيف. هذه هي معاداة السامية بعينها وقمة النفاق".

وأضاف نتنياهو:"بدون امتلاكها أي صلاحية, قررت المحكمة أن جنودنا البواسل الذين اتخذوا جميع الخطوات الوقائية من أجل تجنب وقوع ضحايا مدنية في إطار محاربة أسوأ إرهابيين في العالم الذين يستهدفون المدنيين بشكل متعمد, هم مجرمي حرب.

المحكمة قالت إن عندما نبني منزلا في عاصمتنا الأبدية أورشليم التي كانت عاصمتنا منذ 3000 عام, هذا أيضا يشكل جريمة حرب.
المحكمة التي أقيمت من أجل منع تكرار الفظائع التي ارتكبها النازيون بحق الشعب اليهودي, توجه حاليا مدافعها نحو الدولة الواحدة والوحيدة الخاصة بالشعب اليهودي. إنها تستهدف إسرائيل, الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط.. ولكنها بالطبع تغمض عيونها عن إيران وسوريا والدول الدكتاتورية الأخرى التي ترتكب باستمرار وبشكل ممنهج جرائم حرب حقيقية.

لن نتوقف أبدا عن محاربة هذا الظلم. سنقول الحقيقة في كل منتدى وفي كل دولة وعلى كل منبر حتى يتم عكس هذا القرار الشائن ويصبح لاغيا وباطلا"، كما قال نتنياهو في تصريحاته التي أوردها مكتبه.

كوخافي: قرار باطل
من جانبه، صرّح رئيس الأركان الاسرائيلي الجنرال أفيف كوخافي في رسالة الى قادة وجنود الجيش ردًا على قرار مدعية المحكمة الجنائية الدولية بالقول:"مدعية المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي أعلنت اليوم قرارها فتح تحقيق جنائي حول شبهات بارتكاب جرائم حرب في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. هذا القرار هو قرار باطل من أساسه وتم اتخاذه بشكل غير مهني ودون أي صلاحية".

وأضاف كوخافي:"هدف الجيش هو حماية أمن دولة إسرائيل ومواطنيها وهذا القرار لن يردعنا من مواصلة العمل بشكل متواصل لتحقيق هذا الهدف.
اتخذت الجيوش الإرهابية التي تعمل ضدنا من المناطق المأهولة مقرًا لها حيث تهاجم مواطني إسرائيل من بين المجتمع المدني والمناطق المأهولة ومن هناك تدير القتال"، كما قال.

وتابع في تصريحات أوردها الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي:"سنواصل العمل بكل قوة للدفاع عن الدولة ومواطنيها ولضرب العدو وكالعادة سنعمل ذلك انطلاقًا من التزامنا بروحية جيش الدفاع ومبادئه والقانون. قرار المدعية العامة لن يثنينا عن مواصلة دربنا. هذه هي مهمتنا ومسؤوليتنا المهنية والتزامنا الاخلاقي.

على مر السنين حافظ جيش الدفاع على القانون وعلى مبادئه. عندما يتم كشف خرق ما نقف نحن في الطليعة بهدف الفحص والتحقيق واستنتاج العبر وأيضا لاتخاذ الخطوات اللازمة مع المسؤوليين عندما يحتاج الأمر الى ذلك.

لن نسمح لأي مؤسسة أجنبية مجردة من كل صلاحية التدخل في نشاطاتنا للدفاع عن إسرائيل لاسيما تعريض من يخدم في جيش الدفاع الى خطر قضائي.

قادة وجنود الجيش، بسبب أعمالكم يوفر جيش الدفاع الأمن والأمان لسكان دولة إسرائيل وسنمضي قدمًا بذلك. اذكروا ان الجيش يقف دائمًا خلفكم ويدعمكم"، كما ورد في الرسالة التي أوردها الجنرال أفيف كوخافي.

إقرا ايضا في هذا السياق: