أخبارNews & Politics

نتنياهو يجتمع برؤساء سلطات محلية عربية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نتنياهو يجتمع برؤساء سلطات محلية عربية: كورونا ينتشر في المجتمع العربي.. ساهموا برفع نسبة التطعيم


عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو جلسة عبر تطبيق "زوم" مع رؤساء سلطات محلية في المجتمع العربي‎، وحثّهم من خلالها على "المشاركة بالجهود لرفع نسبة التطعيم في المجتمع العربي"، مشيرًا الى أنّ "نسبة عدوى كورونا في البلدات العربية ترتفع بشكل ملحوظ".

وجاء في بيان صادر عن  أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للإعلام العربي، أنّه:"حضر اللقاء كل من وزير الصحة يولي إدلشتاين ووزير الداخلية أرييه درعي، والقائم بأعمال المدير العام لمكتب رئيس الوزراء تساحي برافيرمان ورئيس مجلس الأمن القومي مائير بن شبات والمنسق الوطني لشؤون كورونا البروفيسور نحمان آش ورئيس مركز الحكم المحلي حاييم بيباس وغيرهم من المسؤولين حيث تناول اللقاء موضوع زيادة وتيرة التطعيم في المجتمع العربي".
 

وأشار البيان إلى أنّ:"رئيس الوزراء نتنياهو قال في مستهل اللقاء:"طلبت عقد هذا اللقاء لأن معدل الإصابة في المجتمع العربي ما زال يشهد ارتفاعًا مضطردًا، ولا يزال هناك الكثير من الأخبار الكاذبة التي تشاع، كما ولا تزال هناك حاجة لتطعيم جميع السكان، لكن في المقام الأول كبار السن منهم. علمًا بأنه قرابة 100% من الوفيات والحالات الخطيرة تعود إلى فئة كبار السن الذين تفوق أعمارهم الـ 50 عامًا، مما يشكل عبءًا على المستشفيات ويسبب المآسي بطبيعة الحال".

وأضاف نتنياهو:"إن الناس يموتون، والناس يعانون من أمراض قد تدوم مدى ال حياة . وعلى فكرة، يحدث ذلك لدى الشباب أيضًا، وبالتالي فيتعين عليكم باعتباركم مسؤولين عن جمهوركم التطوع للتعامل مع هذا الموضوع بشكل خاص.

ومن المهم شرح هذا الموضوع والتوعية بشأنه ببساطة فنلاحظ المساعي لإشاعة الأخبار الكاذبة على نطاق هائل: "نقوم بإدخال جسم غريب"، "التطعيم هو عبارة عن جسم غريب يغزو الجسم". كلا. إن الجسم الغريب الذي يغزو الجسم هو الفيروس بمعنى كورونا، ولولا التطعيمات لمات المزيد من الأشخاص. فقط انتبهوا إلى وضع ما قبل عصر اللقاحات، حيث توفي الأشخاص بالجملة وكان العمر المتوقع يتراوح ما بين 30 و40 عامًا. أما حاليًا فهو يبلغ ضعفيْ ذلك العمر، بفضل اللقاحات.

إن اللقاحات نعمة على البشرية، واللقاحات نعمة بالنسبة لكل رجل وامرأة، وكل طفل وطفلة. فألتمس منكم التطوع شخصيًا هنا والآن للمساعدة في تفنيد الأخبار الكاذبة وجلب الجميع.

يتوفر لدينا لقاح لكل مواطن ومواطنة في إسرائيل، وللجميع دون استثناء. وليست لدينا أي قيود. في إسرائيل اللقاحات تنتظر الأشخاص. فألتمس منكم العمل بإخلاص على إنجاز هذا الموضوع. أنتم قادة ولديكم تأثير. يحضر معنا هنا المسؤولون الطبيون أيضًا، وأرجوهم الحديث أيضًا. وأحثهم على شرح ذلك باللغة العبرية وباللغة العربية وبأي طريق كان لجميع السكان سواء أكانوا من المسلمين، أو المسيحيين، أو البدو، أو الشركس أو الدروز. يجب على الجميع إدراك ذلك، كون الفيروس لا يميّز بيننا. إنه لا يميّز بين أحد وسيهاجم كل من لا يتلقى التطعيم.

أرجوكم، اللقاحات في انتظاركم. أرجوكم باعتباركم قادة وقد التقيت بالعديد منكم، وأعلم أنكم تدركون ذلك، لكن من المهم بالنسبة لي أن يدرك جمهوركم ذلك من خلالكم"، كما ورد في البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: