أخبارNews & Politics

حامد: المستوطنون صرخوا عربي عربي وضربوني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ابراهيم حامد السائق المشتبه بدهس مستوطن في القدس: صرخوا عربي عربي وضربوني


رغم ان ابراهيم نافذ حامد سائق الحافلة من القدس تعرض للإعتداء الوحشي يوم امس من قبل المستوطنين، مما اسفر عن دهس مستوطن ووفاته في في المكان، الا ان الشرطة قررت اعتقاله، لا سيما انه يرقد في المستشفى وهو مكبل اليدين.
وبحسب التوثيق، يظهر بوضوح بان مستوطنون هجموا على الحافلة، وفتحوا ابوابها واعتدوا على السائق، وعندما حاول ابراهيم الهرب دُهس مستوطن مما اسفر عن مصرعه، حيث ان حادثة الدهس لم تكن متعمدة. وقال مقربون من السائق:" خلال التحقيقات معه، قال ابراهيم "المستوطنون حاصروني وصرخوا هذا عربي عربي، واعتدوا علي بوحشية، ولم انتبه لما دار من حولي ولا للشخص الذي دهس". واضافوا:" الحمد لله بان هناك توثيقات تؤكد بان السائق تعرض لهجوم عنصري، فلولا التوثيقات للفقوا له تهمة امنية".

وفي حادث اخر تعرض يوم امس شاب من القدس لإعتداء وضرب من قبل مستوطنين مما اسفر عن اصابته بجراح في وجهه. وقال سكان من القدس "للأسف الشرطة لم تعتقل اي شخص من المستوطنين الذين اعتدوا على الشاب، مع انها تواجدت بالقرب من المكان، ولو ان عربي اعتدى على يهودي لتم اعتقاله واعتقال جميع افراد عائلته".

كلمات دلالية