أخبارNews & Politics

إتهام قاصر بارتكاب جريمة عنصرية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إتهام قاصر بارتكاب جريمة بدافع العنصرية ضد فلسطينيين من قرية صرته ‎


وصل الى "كل العرب" بيان صادر عن النيابة العامة، جاء فيه ما يلي:"قدّمت النيابة العامّة لواء المركز (جنائي) مؤخرًا لائحة اتهام في المحكمة المركزية للأحداث في لواء المركز بحق قاصر من سكان يهودا والسامرة (الضفة الغربية)، والذي كان آنذاك يبلغ من العمر 17 عام عند ارتكابه المخالفات بتهمة التآمر لارتكاب جريمة بدافع العنصرية أو العِداء تجاه الجمهور ، والاعتداء المشدّد على أساس العنصرية أو العِداء تجاه الجمهور، وحمل سلاح، ومحاولة تخريب الممتلكات بالمتفجرات، والتخريب المتعمّد لمركبة من دوافع العنصرية أو العداء تجاه الجمهور، الضرر المتعمّد للممتلكات بدافع العنصرية أو العداء تجاه الجمهور، حيازة سكّين لغرض غير شرعيّ بدافع العنصرية أو العداء تجاه الجمهور وانتهاك أمر قانوني".

وأضاف البيان:"بحسب لائحة الاتهام التي قدّمها المحامي روعي رايس، فقد تواصل المتهم مع سبعة أشخاص آخرين والذين ما زالت هويتهم غير معروفة وتآمروا معًا بهدف إيذاء العرب الفلسطينيين أينما كانوا وإلحاق الأضرار بممتلكاتهم. في ساعة مبكّرة من فجر يوم 4.1.21، وصل المدّعى عليه والآخرون إلى قرية صرته الفلسطينية في منطقة الضفة الغربية وهم مقنّعين، تمركزوا بالقرب من أربعة منازل فلسطينية وثلاث سيارات وتزوّدوا بقنبلتين صوتيتين يستخدمها قوات الأمن عادة والأحجار الكبيرة وأداة حادّة. قام المدّعى عليه والآخرون بمراقبة المنطقة لعدة دقائق. وكانت في ذلك الوقت تتواجد في البيوت الفلسطينية الاربعة، عائلات فلسطينية من رجال ونساء وبالغين وأطفال حديثي الولادة.

بعد مراقبة المكان بشكل جيّد بدأ المدعى عليه سوية مع الآخرين بإلقاء قنابل صوتية على منزلين وإلقاء العديد من الحجارة الكبيرة على المنازل الأربعة ونوافذها، ورشق السيارات الثلاث ونوافذها بالحجارة الكبيرة وثقب إطارات سيارتين".

وزاد البيان:"في اعقاب أفعال المتهم والآخرين أصيب فلسطيني يبلغ من العمر 61 عاما في جبينه بشظايا زجاجية، وقامت أسرته بنقله لتلقي العلاج الطبي. كما واصيبت فتاة فلسطينية تبلغ من العمر 17 عامًا بضيق تنفّس شديد ودوار وغابت عن الوعي إثر إصابة والدها بشكل خاص ووقوع الحادث بشكل عام وطلبت العلاج الطبي مع والدها. وشعرت فلسطينية حامل أخرى بالتوعك لأيام طويلة وطلبت العلاج. عانى العديد من أفراد العائلات الأربع، وخاصة الأطفال، من الذعر والخوف، ودُمّرت وأتلفت الكثير من الممتلكات.

بعد ارتكابهم الجريمة، قام المتهم والآخرون بالفرار من مكان الحادث.

يشار إلى أن ان جريمة الكراهية هذه قد ارتكبها المتهم أثناء خرقه الإقامة الجبرية الكاملة التي فرضت عليه. بالإضافة إلى ذلك، وقبل عدة أشهر، انتهك المدعى عليه الإقامة الجبرية الكاملة التي فرضت عليه. ولدى تقديم لائحة الاتهام، تقدّمت النيابة بطلب التوقيف حتى انتهاء الإجراءات."، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: