منبر العربHyde Park

زَغردي يا عاصفة| زهير دعيم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

زَغردي يا عاصفة فأنا لا أخافك| بقلم: زهير دعيم


اعصفي يا ريحُ
زغردي يا عاصفة
اهطلْ يا مطرُ واغمرِ الدُّنيا
واجرفِ الأحقادَ والبغضاءَ
وغَسِّل خدودَ الطُّرقاتِ
اعصِفْ يا كوْنُ
وانشرْ بَرْدَكَ في كلِّ الانحاءِ
فأنا لا أخافُكَ
لا أهابكَ
فالقلب دافىءٌ
والرّوحُ مستكينةٌ
والنَّفْسُ تستوطنها الطمأنينةُ ...
غَرّدي يا عاصفة
فوقَ الجبالِ العاليةِ
وازرعي الدُّنيا ثلْجًا
فلا بُدَّ أن يأتيَ الرّبيعُ
ويُزهر البرقوق فوقْ الرّوابي
ويغمرُ النفوسَ عِطرًا ومحبّةً وصلاة
اعصفي يا ريحُ
فالطمأنينةُ تسكن فِيَّ
والسّكينةُ تلتجىء إليَّ
والعينانِ
تترجّى السّماء
بنظراتٍ عاشقة

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان alarab@alarab.com 


إقرا ايضا في هذا السياق: