أخبارNews & Politics

6 قتلى عرب بحوادث طرق في 2021
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

معطيات مؤسفة: ستّة قتلى من المجتمع العربيّ في حوادث طرق منذ بداية 2021

قُتل منذ بداية العام الجاري 29 شخصًا في حوادث طرق – وقُتل تسعة منهم الأسبوع الفائت


معطيات مؤسفة| أظهر تقرير نشرته جمعية "أور ياروك"، الثلاثاء، أنّ ستّة أشخاص من المجتمع العربيّ لقوا مصرعهم في حوادث طرق منذ بداية العام الجاري 2021.

وبحسب التقرير فقد "قُتل – من بداية عام 2021 – في الشوارع 29 شخصًا، ستّة منهم من أبناء المجتمع العربيّ، وقتيلان من المجتمع العربيّ قُتلا الأسبوع الفائت. وفي الفترة الموازية من العام الفائت قُتل – في هذه المرحلة – ثمانية أشخاص من أبناء المجتمع العربيّ، لكن تجدر الإشارة إلى أنّ السفر في الشوارع هذا العام أدنى بكثير لسبب الإغلاق الذي استؤنف به العام".

قتيلان الأسبوع الفائت
وفي تلخيص أسبوعيّ للحوادث القاتلة الأسبوع الفائت، 7-13 شُباط، أشارت الجمعية الى أنّه "قُتل شخصان من أبناء المجتمع العربيّ في حوادث طرق

• في 11 شُباط قُتل أحد المشاة وعمره نحو 25 عامًا، بينما كان يعبر شارع 596.
• في 12 شُباط دهست سيّارة خاصّة طفلًا عمره ثلاث سنوات في اللدّ، كان يركب درّاجة بيمبا.
من بداية 2021 قُتل في حوادث طرق 29 شخصًا من مجمل أبناء المجتمع الإسرائيليّ، من بينهم ستّة قتلى في حوادث متورّطة فيها مَركبة ثقيلة، تسعة راكبي درّاجات نارية ودرّاجات نارية خفيفة، راكبا درّاجة هوائية وكوركينيت كهرَبائيّ، ثمانية مشاة، وثمانية سائقين شباب.
جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر) اشارت : "العُرضة للإصابة في المجتمع العربيّ لا تزال كبيرة كلّ عام، حيث ينضاف، كلّ أسبوع، قتلى في الشوارع وتدخل عائلات جديدة في دائرة الثُّكل الصعبة. يجب على وزارة المواصلات والأمان على الطرق أن تستثمر في معالجة شاملة لحوادث الطرق، معالجة البُنى التحتية في بلدات المجتمع العربيّ، الاستثمار في توعية هادفة تجعل السائقين يقودون بصورة آمنة لا تشكّل خطرًا على أنفسهم وعلى بقيّة مستخدمي الطريق، وكذلك الاهتمام بزيادة الإجراء والتنفيذ. فمن خلال إجراء شامل ومدمج، فقط، في إمكاننا أن نواصل تقليص أعداد القتلى على الطرقات"، بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: