شباب وصبايا

هل تسبب الكمامة ظهور البثور؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

هل تسبب الكمامة ظهور البثور على بشرتك؟ إليك هذه النصائح


في زمن الكورونا، أصبحت الكمامة جزءًا لا يتجزء من تفاصيل حياتنا، إلا أنّ وضعها طوال الوقت يؤثر سلبًا على البشرة، فهي قد تسبب ظهور البثور أو الحبوب أو ما يُعرف بالـ Mascne!
كيف تؤثر هذه الأقنعة/ الكمامات على بشرتنا؟ وهل يمكننا تفادي الحساسية منها؟ إليك هذه النصائح.

 
صورة توضيحية

يؤكد الخبراء أن هذه المرحلة الحساسة تتطلب منا التفكير بصحتنا الجسدية قبل كل شيء، لذا لا تترددي في اختيار الماسك الأقوى والأسمك والعازل تماماً من وصول الرذاذ، أما حساسية بشرتك فتأتي في المقام الثاني من بعد صحتك.

- يجب عليك التحقق من نسيج الكمامة وتركيبتها، ومن المهم اختيار الماسكات ذات الأقمشة الناعمة واللطيفة على البشرة، فالقطن بحسب ادعائهم خيار جيد، أما الأقمشة الاصطناعية مثل البوليستر ليست الخيار الأفضل، خاصة إذا كنت ترتديين صالة الألعاب الرياضية، فهي تحافظ على العرق.

- إن كنت تفضلين أقنعة القماش، فإن القناع المثالي هو القناع الذي يحتوي على عدة طبقات فهو يزيد من القدرة الوقائية للقناع، كما يسمح للطبقة الداخلية الملامسة لبشرتك بأن تكون قطنية ناعمة وممتصة للعرق.

- غسل الأقنعة القماشية هي أهم نصيحة عندما يتعلق الأمر ببشرتك والحفاظ عليها. تعاملي مع القناع وكأنها قطعة من ثيابك، فكل مرة سترتدين فيها كنزة حتماً ستضعينها للغسيل لاحتوائها على العرق. حاولي غسلها بشكل متكرر ويومي إن أمكن بالماء الساخن، فهذه الماء كفيلة بالقضاء على البكتيريا المسببة لحب الشباب منعاً لظهور أي حساسية أخرى.

- تخفيف الماكياج: إن كنتِ لا تودين الخروج بدون ماكياج، لا عليكِ، ضعي الكثير من ظلال العيون، والكحل، والمسكرة، لكن تجنبي وضع كريم الأساس، والمساحيق، وأحمر الخدود تحت القناع، فبحسب الخبراء يؤدي وضع كريم الأساس تحت القناع إلى انسداد المسام ويمكن أن يساهم في ظهور البثور، بما في ذلك نتوءات حب الشباب العنيدة (وأيضًا حبوب TBH المؤلمة) التي تتشكل عميقاً تحت سطح الجلد.

- إن أفضل طريقة للوقاية من تأثيرات الماسك وتفادي أضراره هي بغسل الوجه صباحًا ومساءً لإزالة الأوساخ والزيوت والبكتيريا، وهو أمر يؤكده الخبراء وأطباء الجلد. فتطهير الوجه قبل ارتداء القناع يزيل أي بكتيريا مسببة لحب الشباب التي يمكن أن تعلق في بشرتك بمجرد وضع القناع. كما أن التنظيف بعد ارتداء القناع يزيل أي بكتيريا تؤدي إلى التهاب المسام.

إقرا ايضا في هذا السياق: