أخبارNews & Politics

الشرطة إعتدت واعتقلت المصوّر الصحفي تامر مقالدة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشرطة تعتدي وتعتقل المصوّر الصحفي تامر مقالدة ورابطة صحافيي الداخل تستنكر

إعتقلت، مساء أمس، الشرطة والقوات الخاصّة المصوّر الصحفي ابن مدينة باقة الغربية تامر مقالدة، أثناء تواجده في المظاهرة السلمية المناهضة للعنف والجريمة والمنددة بمقتل الشاب محمد ناصر جعو 22 عامًا. وكان المصور الصحفي مقالدة، أثناء أعتقاله في بث حي ومباشر على صفحته الشخصية في منصة "إنستغرام"، حيث تم إعتقاله والإعتداء عليه من قبل الشرطة، الامر الذي سبب له جراح في رأسه.
ومن ناحيتها، أصدرت رابطة صحافيي الداخل بيان تستنكر به، ما تعرض له المصور مقالدة، وجاء في البيان:" بيان شجب واستنكار الاعتداء والاعتقال للمصور الصحفي تامر مقالدة خلال تغطيته المظاهرة الإحتجاجية ضد العنف المتفشي تجاه مجتمعنا، وعرقلة عمله من قبل الشرطة بعد الإعتداء عليه، وليست هذه المرة الاولى لقمع الشرطة الذي طال المصور الصحفي".

وأختتم البيان:" نحمل الشرطة المسؤولية تجاه ما يحدث من عنف واجرام، وممارستها العنف تجاه الصحافيين الذين يقومون بنقل الأحداث".
ويشار إلى انه، تم إخلاء المصور الصحفي تامر مقالدة بعد ساعات من أعتقاله.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
تامر مقالدة