منبر العربHyde Park

قصيدة | رشا وتد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قصيدة | رشا وتد


 قصيدة
تولد القصيدة من رحمِ الأبداع من مدواةٍ ويراعْ
فكر ثورة وصراع تخطّ بحنكةٍ ودهاءْ
فيها وميض وضياءْ
***
قطرات عرق ذهبيّة
تقطر على صحائف ازليّة
تتفتّح معها ازهار التّفّاح اللازورديّة
تغرّد على قوافيها اسراب الحساسين السماويّة
حروف متراصّة كنبضات قلب تلحميّة
والحان سيمفونيّة
تتصالب وتتشابك حروفها كأحراج واغصان غابيّة
***
انامل تخلط الالوان بالالوان جداريّة من السماء
سكون وضوضاء، بساتين وصّحراء
تنهض روحك من مقبرة الابجديات
وتلبس الابيات حسن الرداء
فترحل القوافي على ظهور العيس
من بيداء لبيداء
***
تسرق الكحل من لواحظ الاريام
وحمرة غسق الصّحراء
فتقطف ثمار عمرك الملبية للنّداء
تأتيك المعاني والمفردات الهام سماوي
كنجوم برقبة غيداء حسناء
***
لالئ مشكوكة بخيوط وهم وحلم قد غاب
تتعسّر الولادة، تتصحّر المعاجم والابجديات
وتتحطّم قوافي البوصلات وتبقى معلّقَا بين أرض
وسماء
تلك القصيدة عزاء صبرك المرتاب
حروف انهمرت من اعالي الغمام كالّرّهام
كلمات،كلمات ، كلمات............
طلّ يعصر من وجنات الخميلات
قطيف ازهار ترشح بكل الالوان
***
عاصفتك الحرفية تكسرت امواجها
على صخور فكرك فأنبلج النّور من التّراب
وليدة الصدفة انت ....ايّتها القصيدة
يامزدحمة الكلمات !!
تشبهين الرّوح في اكتظاظها بالقصص
والسّرديّات
وليدة الليل ،وليدة الوحدة ،وليدة الفرح
وليدة التّساؤلات...
محراب ومعبد وصومعة
تعبق فيك ظلال البخور وتضجّ بك
المناجاة والصّلوات
***
على عتبات ابياتك تسقط احمال
بؤس، شقاء، حزن، شوق ،ضياع وتوهان
فينسكب الالهام ....
كأس روحك انسكب على جليدك النّاصع البياض
تجرّدت من خصوصيّتك، وانفضت عذريّة
الابجديّات
***
حواسك مسحورة بشغف اللّغة
شعر ونثريّات ... تختارك
ام تختار انت الكلمات ؟؟
وتبقى القصيدة وليدة
الصّدفة والتّساؤلات ....
بقلم : رشا وتد 17-1-2021

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رشا وتد