أخبارNews & Politics

نتنياهو يزور عيادة كلاليت في مدينة الناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نتنياهو يزور فرع صندوق المرضى كلاليت في مدينة الناصرة


قام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الصحة يولي إدلشتاين اليوم بزيارة إلى فرع صندوق المرضى كلاليت في مدينة الناصرة .

وجاء في بيان صادر عن أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي بشأن الزيارة ما يلي:"حضر الزيارة كذلك كل من رئيس صندوق المرضى كلاليت يوحنان لوكير والمدير التنفيذي لصندوق المرضى كلاليت البروفيسور أوهاد دودسون.


تصوير: مكتب الصحافة الحكومي

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال زيارته:"نلتقي هنا في الناصرة لمواصلة حملة التطعيمات "عائدون إلى ال حياة ". إننا نعود إلى الحياة بكل معنى الكلمة. ونعتبر هذه الحملة معجزة عالمية حيث يتم إنجازها بفضل طواقمنا الطبية. بمعنى الممرضين والممرضات والأطباء وصناديق المرضى ووزارة الصحة الذين يؤدون عملاً رائعًا فلا بد من ضخ مزيد من التطعيمات باستمرار".

وتابع نتنياهو بحسب  البيان:"لقد تحدثت مساء أمس مجددًا مع المدير التنفيذي لشركة فايزر ألبرت بورلا، حيث بتنا نتحدث عن المرحلة المقبلة وعن إرسال مزيد من اللقاحات والجرعات. لا ندري متى قد يعود المرض ومتى سنحتاج المزيد من اللقاحات. لذا بدأنا العمل على ذلك من الآن.

بالإضافة إلى ذلك نعمل على فتح الاقتصاد بصورة مسؤولة. وقد وردتنا أخبار سارة من ألبرت بورلا كما أنني أشاهدها هنا فعلاً والتي تفيد بتعافي نسبة ملموسة من متلقيي التطعيم الذين
لم يعودوا يحملون المرض في غضون بضعة أسابيع. لكن ما زال يتعذر علينا الجزم بشكل دقيق ونهائي بشأن ما يجري عند تلقي الجرعة الثانية.

وحسب كافة المؤشرات فإن الأشخاص الذين يتلقون التطعيم لا يحمون أنفسهم فحسب وإنما يحمون غيرهم أيضًا بعدم نقلهم للعدوى. فهم لا يصابون بها وعلى الأرجح لا تنقل نِسب كبيرة منهم العدوى إلى أشخاص آخرين.

وبالتالي فإننا ومن خلال هذه الحملة نسمح تدريجيًا للدولة بأكملها ولجميع البالغين الذين تفوق أعمارهم الـ 16 في هذه المرحلة ببلوغ وضع يسمح لهم بالتجول بحرية دون الخوف على سلامة أنفسهم أو غيرهم. سيتيح لنا هذا الأمر إمكانية فتح الاقتصاد بشكل أسرع من أي دولة أخرى حول العالم.

كما وردتنا اليوم أخبار إيجابية للغاية بشأن الاقتصاد مفادها أن ثالث أكبر شركة تصنيف ائتماني في العالم حذت حذو الشركتين التي سبقتاها لتبقي هي الأخرى إسرائيل على مستواها المرتفع A+، بمعنى المستوى المرتفع جدًا، ودون تغيير ومع مؤشرات إيجابية، مما يُعتبر وسام شرف للاقتصاد الإسرائيلي ولدولة إسرائيل، إذ نحن مقبلون على العودة للحياة في مجالي الصحة والاقتصاد وعلى استعادة الحياة الاعتيادية والحياة التي نحبها. إننا في طريقنا إلى هناك".، الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
نتنياهو الناصرة