أخبارNews & Politics

جبارين وخليفة: الشرطة اعتدت على المتظاهرين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النائب جبارين والمحامي أحمد خليفة: اعتداء الشرطة البربري على المتظاهرين يعكس سياسات القمع ضد المواطن العربي


 إعتقلت الشرطة، مساء أمس الأحد، ثلاثة شبان من مدينة أم الفحم، وذلك بزعم الاعتداء على عناصر الشرطة أثناء المظاهرة السلمية مدخل المدينة، احتجاجًا على الجريمة والعنف المتفشي في المجتمع العربي، ولكن بعد لحظات من إعتقال الشبّان أظهرت ال مقاطع المصوّرة، أن احد القاصرين اللذين تم إعتقالهم، كان يعمل على دراجة نارية في خدمة التوصيل، إذ أن الشرطة تهجمت عليه واعتقلته بشكل تعسفي أثناء قيادته الدراجة النارية.

وبهذا الصدد، أجرى مراسلنا هذه المقابلات مع النائب د. يوسف جبارين والمحامي المتطوع أحمد خليفة، اللذان تواجدا إلى جانب القاصرين المعتقلين في مركز شرطة "عيرون" بمنطقة وادي عارة. وأجمع النائب جبارين والمحامي أحمد خليفة أن:" الإعتداء على الشبان وقمع مسيرة سلمية بهذا الشكل التعسفي والعنصري، مما يدل على سياسات قمع المواطن العربي واضطهاده واستعمال الأساليب العنيفة والوحشية وذلك عبر المعدات الكثيرة التي استعملتها الشرطة ومنها؛ القنابل الصوتية، الغاز المسيل للدموع، المياه العادمة والخيول وجميع هذه الأمور تدل على اضطهاد المواطن العربي ومنع المواطنين من ممارسة أقل حقوقهم وهي التظاهر".

وحسب ما ورد مراسلنا من طاقم الدفاع المتطوعون، فأن القوات الخاصّة إعتدت على المعتقلين القاصرين داخل المركبات أثناء نقلهم، إلى مركز الشرطة، ما تسبب لهم بجراح مختلفة في أنحاء جسدهم. ويشار إلى أنه، تواجد أكثر من سبعة محامين ومحاميات في مراكز الشرطة بمدينة أم الفحم وشرطة "عيرون"، وذلك بشكل تطوعي من أجل إعطاء إستشارة قانونية للقاصرين، والوقوف إلى جانبهم حتى يتم إطلاق سراحهم.

كلمات دلالية