أخبارNews & Politics

شرطة إسرائيل تستنفر بعد حادثة طوبا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشرطة تستنفر وتتوعد في أعقاب إطلاق الرصاص على دورياتها في طوبا الزنغرية من قبل عصابات الإجرام

صور وفيديو من جلسة تقييم الوضع لقيادة الشرطة | تصوير: דוברות המשטרה


شرطة إسرائيل تستنفر| في أعقاب حادثة إطلاق الرصاص على دوريات الشرطة، فجر السبت، في بلدة طوبا الزنغرية في شمال البلاد قامت شرطة إسرائيل بعقد جلسة تقييم أوضاع طارئة في مركز شرطة "يردين"، بحضور القائم مقام قائد شرطة إسرائيل، يعكوف شبتاي، وقائد لواء الشمال، شمعون لبيا، واللواء جمال حكروش قائد وحدة الشرطة الخاصة بتحسين خدمات الشرطة في المجتمع العربي، الى جانب ضباط آخرين بقيادة الشرطة في لواء الشمال.

وخلال الجلسة، اكّد القائم مقام قائد شرطة إسرائيل، يعكوف شبتاي، على أنّ "اطلاق الرصاص باتجاه رجال الشرطة والدوريات هو عمل خطير جدًا وستكون له عواقب وخيمة"، واضاف:"لا شكك اننا سنحاسب الفاعلين عاجلا أم آجلا ومن يعتقد أن مثل هذا الفعل الاجرامي قد يردعنا فهو مخطئ للغاية"، على حدّ قوله. 
وأكّد شبتاي أنّ "الشرطة ستعزز نشاطاتها ضد المجرمين"، مشيرا الى أنّ "الحدث جاء نتيجة لضغط شرطة الشمال ونشاطاتها ضد هذه المنظمات الإجرامية، وسنواصل عملنا من أجل امن الجمهور"، كما قال. 

إقرا ايضا في هذا السياق: