أخبارNews & Politics

باقة:رئيس الشعبية ينتقد قرارات محاربة العنف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رئيس الشعبية في باقة ينتقد قرارات القيادات بشأن محاربة العنف: المظاهرات لا تجدي نفعًا

 رئيس اللجنة الشعبية في باقة الغربية، الشيخ خيري مجادلة:

انا الأوان لنغيّر خطابنا، وان نباشر بإعادة ثقة الجماهير بالقيادة العربية بشكل عام، فلن نيأس بل سنواصل مشوار حتى ننظف المجتمع من افة العنف المستشرية


وجّه رئيس اللجنة الشعبية في باقة الغربية، الشيخ خيري مجادلة، انتقادات للقرارات التي تتخذ من أجل محاربة العنف والجريمة في المجتمع العربي، مشيرا الى أنّه لا يؤييدها ويعتبرها "روتينية".

وقال مجادلة:"اليوم سمعنا اقتراحات تقليدية كما يحدث بعد كل جريمة تحصل في مجتمعنا العربي، الجرائم التي طغت على كل الأحداث والتفكير بشكل عام، حتى اصبحنا ننام ونستيقظ على حادثة قتل".


 رئيس اللجنة الشعبية في باقة الغربية - الشيخ خيري مجادلة

وتابع الشيخ مجادلة:"انا الأوان لنغيّر خطابنا، وان نباشر بإعادة ثقة الجماهير بالقيادة العربية بشكل عام، فلن نيأس بل سنواصل مشوار حتى ننظف المجتمع من افة العنف المستشرية، وعلينا البحث عن طرق جديدة من خلال تحميل الحكومة التي لديها استراتيجيات في حربنا ونشر العنف بيننا وتحميل الأجهزة الأمنية وشرطة اسرائيل مسؤولية ماساتنا التي نعيشها، كذلك ان تكون قرارات عملية لأخذ الأمور بأيدينا، وهذا يحتاج الى جلوس وبناء خطة عملية لننطلق بها، وكي نعيد ثقة الجماهير بنا علينا ان نعلن عن خطوات عملية حتى لا ننتظر من يدعون بأنه يريدون نشر الأمن والإمان بيننا بل نحن من يجب ان ننشر الأمن والأمان في محتمعنا. وللأسف الشديد هذا هو الحال الذي وصلنا اليه، وعليه يجب ان تدار الأمور بشكل عملي لقطع دابر الجريمة".

واضاف:"الثقة بالقيادات من قبل الجماهير العربية اصبحت شبه معدومة، فقد خرج مواطنون للتظاهر في المرة الأولى والثانية والثالثة والرابعة، لكن بعد العاشرة لم يخرجوا، وكأنّهم يقولون بان هذه المظاهرات والمسيرات لن تجدي نفعا، ويريدون خطوات عملية التي تحمي المواطنين من السلاح المتفشي".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
باقة عنف جريمة