أخبارNews & Politics

الجيش الإسرائيلي يقرر هدم منزل محمد كبها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الجيش الإسرائيلي يعلن: سيتمّ هدم منزل محمد كبها المتهم بقتل المواطنة استر هورجن


أعلن الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، أنّه "سيتمّ هدم منزل محمد كبها (40 عامًا) من سكّان طورة الغربية والمتهم بقتل المواطنة الإسرائيلية استر هورجن".
ويذكر أنّ جهاز الامن العام الإسرائيلي (الشاباك) كان قد نشر قبل أيام اسم وصورة الشاب الفلسطيني المشتبه بقتل المواطنة الاسرائيلية استر هورجن في منطقة حرشية قرب ام الريحان خلال شهر كانون أول/ديسمبر 2020. وبحسب الشاباك فإنّ المشتبه هو محمد مروح كبها ويبلغ من العمر 40 عامًا من سكّان طورة الغربية بالقرب من جنين.

وجاء في بيان صادر عن الجيش الاسرائيلي:"سلّمت قوات الجيش عائلة المخرب محمد كبها بلاغًا حول نية الجيش هدم الطابقيْن الذيْن كان يقطنهما المخرب منفذ عملية قتل المواطنة الاسرائيلية في ٢٠/١٢/٢٠٢٠.  يحق لعائلة المخرب تقديم التماسًا بحق عملية الهدم"، بحسب الجيش.  

محمد مروح كبها - تصوير الشاباك

وبحسب الشاباك فإنّ المشتبه خطط قبل نحو شهر ونصف من فعلته لتنفيذ عملية انتقامًا على وفاة أسير أمني كان على معرفة به وهو كمال أبو واعر، والذي توفي داخل السجون الإسرائيلية متأثرًا بمرض، وفقًا للشاباك.

وبحسب الشاباك فإنّ المشتبه كان قد أمضى في السابق عقوبات بالسجن على خلفية "نشاطات ارهابية". وأوضح الشاباك أنّ "المشتبه كان مختبئًا في بلدة "دير الغصون" بعد تنفيذ العملية الى ان تمّ اعتقاله.
واوضح الشاباك أنّه تمّ اعتقال 4 أشخاص آخرين مع المشتبه المذكور وذلك بشبهة تقديم المساعدة له من اجل الاختباء والهرب من قوات الأمن بعد تنفيذ العملية.

يذكر أنّه كان قد عثر على جثة المواطنة الاسرائيلية استر هورجن في النصف الثاني من شهر ديسمبر الماضي في غابة شكيد - طريق معامي قرب الريحان، وعليه علامات عنف.


المواطنة الاسرائيلية استر هورجن

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
محمد كبها استر هورجن