أخبارNews & Politics

لجنة التوجيه: حرث المحاصيل وإبادتها في رهط جريمة أخرى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

لجنة التوجيه: حرث المحاصيل وإبادتها في رهط جريمة أخرى بحق أهلنا في النقب


 أدانت لجنة التوجية العليا لعرب النقب في بيان لها هذا الصباح إقدام قوات دائرة الأراضي، معززة بقوات شرطية من وحدة يوآف، على حرث وإبادة المحاصيل الزراعية بالقرب من مدينة رهط والم ملوك ة لعائلة الهزيّل.

وقد شدد البيان على رفض هذه السياسة العنصرية التي تنفذها دائرة الأراضي بحق الأهل في النقب من إبادة للمحاصيل وتخريب وحراثة للأراضي المزروعة.وقال البيان: "تأتي هذه الممارسات العنصرية بشكل دوري كل عام لمنع المواطنين من الإستفادة من أرضهم بدعوى عدم ملكيتهم لها".

وأكدت لجنة التوجية أن "هذه الجرائم بحق أهلنا في النقب في قرى التحدى والصمود وحراثة عشرات آلاف الدونمات كل عام، لن تزيد أهلنا إلا إصراراً على التمسك بحقهم والثبات على أرضهم رغم كل ما يتعرضون له".

وأصدرت اللجنة الشعبية رهط بيانا وصلت نسخة عنه إلى "كل العرب" جاء فيه: قامت سلطات التوطين والهجرة بمرافقة قوات شرطية بتخريب وتحريث أراضي ومزروعات عشيرة الهزيل والتي هي ضمن نفوذ مدينة رهط والتي تملكها العائلة منذ مئات السنين ولديهم اثبات الملكية.

تطل علينا السلطات في مطلع العام 2021 بعملها البربري في تخريب الاراضي والمزروعات وذلك امتدادا لسلسلة عمليات قامت بها سلطة التوطين في مدينة رهط خلال  السنوات الماضية والتي من شانها التضييق على مواطني مدينة رهط في المسكن وفي الجانب الاقتصادي عبر المزراعات التي يقتات منها أصحاب هذه الاراضي.

اللجنة الشعبية في مدينة رهط تستنكر هذا العمل الاجرامي بحق عشيرة الهزيل في المدينة وتطالب بفتح ملف تحقيق في هذه القضية وعدم المساس بأراضي المواطنين.

كلمات دلالية