أخبارNews & Politics

عيلوط: اتهام فتى بقتل احمد ابو راس طعنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عيلوط: اتهام فتى (16 عاما) بقتل احمد ابو راس طعنا دون اعترافه بارتكاب الجريمة


تم صباح اليوم الاثنين، تقديم لائحة اتهام ضد فتى قاصر (16 عاما) من بلدة عيلوط بقتل الفتى احمد أبو راس (16 عاما) قبل نحو شهر في احد احياء عيلوط. وبحسب لائحة الاتهام فان الفتى المتهم طعن احمد حتى الموت على خلفية نزاع عائلي، وقد قام بتسليم نفسه في اليوم الثاني من الجريمة، لكنه لم يعترف بارتكابها.


المرحوم أحمد أبو راس

وبحسب لائحة الاتهام في 8 كانون الأول 2020 ، التقى المتهم الذي كان في خلاف معه في محطة للحافلات، وخلال اللقاء قام المتهم بسحب خنجر وطعن الضحية به ثلاث مرات. نُقل على اثرها إلى المستشفى وتم اقرار وفاته.

وعلم ان المتهم درس مع أبو راس في نفس المدرسة. وبحسب الشبهات الموجهة إليه ، فقد طعنه بعد أن قابله في المساء في شارع رئيسي في القرية وتركه في المكان والدماء تغرقه. ووفقًا للشرطة ، فإن خلفية جريمة القتل هي نزاع طويل الأمد بين عائلتي الضحية والمشتبه به ، الذين يعيشون في نفس الشارع في عيلوط. وكان قد سبق الجريمة شجارات سابقة بين الاثنان.

فك رموز جريمة قتل احمد ابو راس (16 عام) التي وقعت قبل 3 اسابيع ونصف في قرية عيلوط 

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للإعلام العربي:"المشتبه بارتكاب الجريمة من سكان احدى القرى المجاورة والذي يدرس مع الضحية في المدرسة والذي قام بطعن الضحية حين صادفه خلال ساعات المساء في الطريق الرئيسي في القرية وتركه ينزف, في وقت لاحق، قام عابرو سبيل بالعثور على المرحوم وهو ملقى على الرصيف فنقلوه الى المشفى حيث تم الاعلان عن وفاته متأثرا بجروحه.خلفية الحادث هي نزاع طويل المدى بين عائلتين اللتان تسكنا في الشارع ذاته، مكان وقوع الجريمة والذي ادى خلال الشهر الاخير لشجار بين عدد من الشبان قبل وقوع جريمة القتل.بعد ان ارتكب المشتبه الجريمة لاذ د بالفرار من المكان مباشرة متوجهاً الى منزل عائلته.

مع تلقي البلاغ من المركز الطبي، سارع فريق المحققون الى المكان، وقام افراد الشرطة برصد مسرح الجريمة وجمع الادلة والبينات الى جانب جمع الافادات من اصحاب المحال التجارية في المنطقة وجمع توثيق كاميرات المراقبة.هذا وضبط افراد الشرطة علبة مشروب في مسرح الجريمة والتي ادت الى كشف هوية المشتبه التي تم رصده يقوم بشرائها عدة دقائق قبل ارتكاب الجريمة من احد المحال التجارية في المكان.

قام افراد الشرطة باجراءات مختلفة لرصد المشتبه حتى قام بتسليم نفسه صباح اليوم التالي لارتكاب الجريمة ولكنه لم يعترف بارتكاب الجريمة.نجح افراد الشرطة بضبط اداة الجريمة في منزل المشتبه وعليها الحمض النووي للضحية وبصمة المشتبه كما وتم العثور على بقع دماء تابعة للضحية على حذاء المشتبه.

هذا وتنوي النيابة العامة لواء الشمال تقديم لائحة اتهام ضد المشتبه مرفقة بطلب توقيف حتى الانتهاء من الاجراءات القانونية بحقه.
وجاء في البيان:" تواصل الشرطة عملها على مدار الساعة، مستخدمة كافة الوسائل المتوفرة لديها لمعالجة كافة احداث العنف. تقوم الوحدة المركزية للتحقيق في لواء الشمال بالتحقيق في جميع جرائم القتل وهي مجهزة  بكافة الوسائل المتقدمة وتقوم بالتحقيق بالتعاون مع وحدات اخرى ووسائل شرطية خاصة لرصد الحرمين إحالتهم إلى العدالة.جريمة قتل الفتى احمد ابو راس على يد رفيقه لمقعد الدراسة على خلفية نزاع بين عائلات هي عبارة عن مثال اخر لجريمة خطيرة ولا مكان لها، حيث ادت الى الحزن والاسى الشديد وحتى الى ضيعان مستقبل فتى في ريعان شبابه.شرطة اسرائيل تناشد جميع الجهات التربوية والاهل تربية الجيل الصاعد على المبادئ الصالحة وتقديس حياة الانسان  واحترام القانون وسيادته والابتعاد عن اعمال العنف".

إقرا ايضا في هذا السياق: