أخبارNews & Politics

نصر الله: دعم إيران للمقاومة في لبنان غير مشروط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نصر الله: دعم إيران للمقاومة في لبنان غير مشروط ومن أجل الدفاع عن أرضه وسيادته


قال الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني حسن نصر الله إن إيران تقدم دعما غير مشروط للمقاومة في لبنان من أجل الدفاع عن أراضيه وسيادته.

وشدد نصر الله في كلمة ألقاها اليوم الاحد في الذكرى السنوية الأولى لاغتيال قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس على أن إيران "وقفت إلى جانب لبنان وساعدته في تحرير أرضه".

وأضاف: المقاومة هي الجهة الوحيدة القادرة على حماية الثروات النفطية للبنان بفضل سلاحها والدعم ال ايران ي والسوري وهي من أكثر المقاومات في التاريخ استقلالا".

واتهم نصر الله وسائل إعلام لبنانية بتحريف تصريحات قائد القوات الجوية في الحرس الثوري علي حاجي زاده بشأن لبنان وغزة، وقال: "صحيح أننا في لبنان جبهة أمامية وغزة ايضا جبهة أمامية وحاجي زادة لم يقل إننا جبهة أمامية لإيران بل جبهة أمامية لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي".

وقال: "إيران أعطت صواريخ لغزة ولبنان لكي يدافع أهل غزة عن غزة وأهل لبنان عن لبنان ، لكن أنتم مزورون وضعاف إلى حد لا تتاكدون وتزيدون على كلام أي مسؤول إيراني لكي تفتحوا جبهة إعلامية".

وأضاف أن طهران تزود فصائل المقاومة في المنطقة بالسلاح "كي تدافع عن شعوبها وليس للدفاع عن إيران... نحن في لبنان لا يمكن أن نساوي بين من دعمنا بالموقف والمال والسلاح ووقف معنا واستشهد معنا وبين من تآمر علينا أو من دعم العدو الإسرائيلي".

وأضاف أن اغتيال سليماني والمهندس "وضع القوات الأمريكية على مسار الخروج من العراق"، مشددا على أن "القصاص العادل من قتلة سليماني والمهندس" يمثل مسؤولية "كل حر وشريك" في العالم وبالدرجة الأولى الإيرانيين والعراقيين.

وتابع: "أقول للأميركيين والإسرائيليين ومن في محورهم: عندما تقتلونا يزداد شعبنا وعيا وعندما تقتلون قادتنا نزداد عنادا وتصلبا وتمسكا بالحق".

كما انتقد قرار بعض الدول إدراج "حزب الله" على لائحة الإرهاب، معربا عن قناعته بأن هذا الإجراء نفسي هدفه "إخافة اللبنانيين".

وأكد أنه سيلقي قريبا كلمة جديدة سيتطرق فيها بالتفصيل إلى الأجندة الداخلية اللبنانية، وخاصة ملف جمعية القرض الحسن التي تعرضت للاختراق مؤخرا، مشيرا إلى ورود معلومات عن دفع الولايات المتحدة مئات آلاف الدولارات إلى قنوات تلفزيونية مقابل إعداد تقارير عن هذه الجمعية.

كلمات دلالية