منبر العربHyde Park

قراءة في قصّة "الطّاووس الحزين"
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قراءة في قصّة "الطّاووس الحزين"‎| بقلم: هدى عثمان أبوغوش


قصّة الأطفال "الطّاووس الحزين" للأديبة نزهة أبوغوش لدار الهدى للطباعة والنّشر-كفرقرع 2020، من ضمن مجموعة قصصها، سلسلة الحيوانات الصديقة.
في هذه القصّة، تحاول الأديبة نزهة أن تثير قضيّة أهميّة الحفاظ على الممتلكات العامّة وعدم تخريبها،وتبيّن مدى الأثر السلبي الناتج عن السلوك والتصرف الأحمق من خلال شخصية الطّاووس الحزين الّذي تمّ نزع ثلاث ريشات من ريشاته بسبب الخروف كبش الّذي حكّ قرنيه بالمقعد الخشبي،وكسر جزءا منه،وقد حاولت الأديبة معالجة المشكلة من خلال سجّل قوانين الحيوانات الصديقة،وقد جعلت النهاية مفتوحة بالنسبة للعقاب.
اختارت الكاتبة أنسنة الحيوانات كما في سائر سلسلة قصصها في الحديقة من أجل جذب الطفل للاستمتاع والفائدة من خلال أُسلوبها السلس السّهل،ومن أهداف القصّة،هو العناية بالممتلكات العامّة،التعاون يجلب الأمن،الصديق وقت الضيق،الاعتراف بالذنب،اللجوء للقانون.وتساهم القصّة في إثراء عقل الطفل بالمعلومات حول صفات بعض الحيوانات،كالطاووس والنّعامة.
استخدمت الأديبة أُسلوب التّكرار كثيرا، سواء في الأفعال أو الجمل القصيرة.
كرّرت الفعل فَرشَ من أجل تصوير جمال الطّاووس."عندما فرش ريشاته ونفضها،ثمَّ فرشها مرة أُخرى،اندهشت كلّ حيوانات الحديقة". تمّ تكرار جملة"في الحال"ثلاث مرات،وتكرار الأفعال التاليةّ: قرّر،رأى،رأس(تم ذكره أربع مرات)،والظرف فوق،من أجل تفعيل حواس الطفل لتحركات الشخصيات.
نلاحظ من خلال قراءة القصّة، أنّ الفعل رأى كان يتأرجح بين المسافات بصورة إبداعية، فمرة جاء من مسافة بُعد "من فوق شجرة الحديقة رأى الهدهد"، ومرة من مسافة قرب"رأى الطّاووس ريشاته الّتي فقدها،موضوعة في مزهرية جميلة فوق طاولة الزرافة" ممّا يمكن الطفل أن يكتسب مفاهيم المسافات.
كان الصوت في القصّة يتأرجح بدرجات متفاوتة،ما بين الهدوء.حيث الهمس،الصوت العالي،صوت النداء،صوت البكاء،وهنا يمكن للطفل أن يتعلّم ماهيّة درجات الصوت. "همست الدّعسوقة في أُذن الأرنب وقالت بأعلى صوتها"، "يستنجد بأعلى صوته"، "سمعت صوت صديقها الطّاووس ينادي"،"وبكى كثيرا".
ظهرت معاني السّرعة في الأفعال التالية بصورة متقاربة(أسرع،هُرع،لحق) وذلك من أجل إبراز الحدث المؤلم الّذي وقع للطّاووس.
أحسنت الأديبة في جعل بعض حيوانات الحديقة يهرعون كلّ بمفرده وبالتتابع،من أجل أن يحسن الطفل التّعرف على أسماء الحيوانات، ذُكر في القصّة كلمة وعكسها،المثنى،حروف الجر.ممّا يثري معلومات الطفل بمساعدة الأهل أو المدرسة.
جاءت الرّسومات الجميلة للفنّانة المبدعة منار الهرم، متطابقة مع نصّ القصّة.

 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com 


إقرا ايضا في هذا السياق: