منبر العربHyde Park

قصيدة غروب| بقلم: رشا وتد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قصيدة غروب| بقلم: رشا وتد


تتوارى الشّمس وراء ذلك الأصيل الارجوانيّ
تغوص في أعماق بحرها القرمزيّ
تبشّر بيوم جديد بعهد جديد أبديّ
في كلّ يوم تسرق من عمرنا النّديّ
نتوارى معها بغروبها وننبعث بشروقها البهيّ
وبين غروب وشروق ليل طويل
وحلم والواقع جليّ
تراتيل نايات تتراقص على أجنحة طير بفجر شديّ
ضفائرها الذّهبية تمسح على وجوهنا لتوقظنا
من نشورنا السّريّ
صيحتها اليوميّة تسيرنا بدوائر تردّديّة بأسلوبها
الروتينيّ
تقلب صفحات أعمارنا برشاقة الجنّيّ
وتخطّ على وجوهنا اخاديد ملتوي منها وتجعّديّ
مع كلّ غروب يغرب حلم،يوم،شهر....
ونحن غارقين بسباتنا الشّهيّ

كلّها لمحة بصر وتغرب شمس أعمارنا
وتسقط أوراقنا كبتلات قرنفل زهيّ
فأنعم بسعادة الطير الحر الطّليق الشديّ
وكحل لواحظك بنجوم الفلوات وجرمها السّماويّ
لا تعجل الغد وتناظر الساعة بعقاربها المهرولة
كبرق سخيّ
أجعل أيّامك ليال ونهارات سلطان بقصر بغداديّ
اسطوريّ
****
أنعم بال حياة وكأنّها يوم أبديّ
لا تعجل موت زهرك وأجعل العمر لحن
سيمفونيّات لكّنار فردوسيّ
ارم عنك عباءة الشّقاء السّودوايّ
وارتشف من نهر ضوء شمسك شهد زكيّ
ورافق المها المسافر ليوم منسيّ
أفتح نافذتك لقوس قزح طيفيّ
اخرج بذور روحك الغاطّة
بنوم هنيّ
واخصب فكرك المتصحّر
من الزّمن الجاهلي
ليلمع بومض عبقري
وانفض عن كاهلك شقاءك الدّنياويّ
تمرّد على واقعك وحكمه التّعسفيّ
قبلما تأتيك المنيّة
ستغرب كما تغرب الشّمس
ولكن غروبك حتميّ وأبديّ....
2021-1-1

 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رشا وتد منبر العرب