أخبارNews & Politics

غزة 2020: كورونا و12 مواجهة مع اسرائيل ولا صفقة تبادل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غزة 2020: كورونا و12 مواجهة مع اسرائيل ولا صفقة تبادل والحصار مستمر


القت جائحة كورونا في العام 2020 بظلالها القاتمة على حياة الفلسطينيين في قطاع غزة الذي أصيب به نحو أربعين ألف فيما فقد 371 فلسطينيا حياتهم.

وأزمة ضاعفت من معاناة القطاع الصحي الذي كان يعاني قبل كورونا مما دفع الفصائل الفلسطينية لإطلاق بالتوجه نحو اسرائيل وتحميلها المسؤولية بصفتها المحاصرة لغزة للضغط عليها لإدخال مسلتزمات مواجهة كورونا.

واشتعلت ثلاث مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي على خلفية كورونا من ضمن 12 مواجهة محدودة مع قوات الاحتلال في قطاع غزة وكان الوسيطُ المصري والقطري دائما حاضرين للتهدئة لتبقى جولاتُ التصعيدِ أقلَ وطأةً من العامينِ الماضيين.

وقدمت غزة سبعةَ شهداءٍ خلال العام 2020 أبرزهم الشهيد محمد الناعم الذي استشهد شرقَ خان يونس جنوبَ قطاعِ غزة بانياب الدبابات التي قتلته امام اعين العام فيما استشهد ثلاثة تلاميذ شرق المغازي واسير داخل السجون واثنين من المتأثرين بجراحهم خلال مسيرات العودة..

وفي العامِ الفين وعشرين لم تثمرْ الاتصالاتُ مع الاحتلالِ الإسرائيلي عن عقدِ صفقةِ تبادلٍ جديدةٍ للإفراجِ عن أسرى فلسطينيين مقابلَ أربعةِ جنودِ إسرائيليينَ مفقودينَ بغزة رغم المبادرة التي أطلقها رئيس حماس في غزة يحي السنوار على خلفية ازمة كورونا.

وشهد العام استشهاد الصيادان حسن ومحمود الزعزوع برصاص البحرية المصرية واستمرار اعتقال شقيقهم.

وعلى المستوى السياسي، ظلتْ المصالحةُ مجمدةً رغمَ الحراكِ الذي شهدهُ العام الفين وعشرين من جولاتِ حوارٍ لم تحقق المطلوب .

ويأمل سكان غزة ان يشهد العام 2021 انتهاء الحصار عليهم وعودة الوحدة الوطنية.

كلمات دلالية